لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مسؤولون: طالبان تقتل 14 عضوا في ميليشيا موالية للحكومة بأفغانستان

Euronews logo
حجم النص Aa Aa

كابول (رويترز) – قال مسؤولون في أفغانستان إن مقاتلي حركة طالبان المتشددة قتلوا 14 عضوا في ميليشيا موالية للحكومة يوم الأربعاء، وذلك في وقت تضع فيه الحركة ومسؤولون أمريكيون اللمسات الأخيرة على اتفاق يهدف إلى إنهاء الحرب المستمرة منذ 18 عاما.

وأضاف المسؤولون الحكوميون أن عدة مدنيين آخرين أصيبوا خلال الاشتباكات التي دارت في إقليم هرات بغرب البلاد.

وقال عبد الأحد والي زادة المتحدث باسم شرطة إقليم هرات إن 14 رجلا قُتلوا بعدما اقتحم عدد كبير من مقاتلي طالبان نقاط تفتيش أمنية في منطقة شهردارا.

وأضاف “أصيب تسعة آخرون على الأقل في الاشتباكات وانسحب مقاتلو طالبان بعد وصول تعزيزات من القوات الأفغانية إلى المنطقة”.

ولم يتسن الاتصال بمسؤولين من حركة طالبان للتعقيب.

وتشير تقارير إلى اقتراب مسؤولين من الولايات المتحدة وحركة طالبان من الوصول إلى اتفاق بعد مفاوضات استغرقت شهورا. وبموجب هذا الاتفاق ستبدأ الولايات المتحدة في سحب قواتها من أفغانستان مقابل تعهد طالبان بعدم السماح بأن تؤوي أفغانستان جماعات متطرفة أخرى.

وقالت طالبان يوم الأربعاء إنها على وشك التوصل إلى “اتفاق نهائي” مع الولايات المتحدة لإنهاء حرب أفغانستان المستمرة منذ 18 عاما والتي بدأت بعد الإطاحة بالحركة من سدة الحكم بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر أيلول‭‭‭ 2001 ‬‬‬على الولايات المتحدة.

وليس واضحا إن كان هذا الاتفاق سيشمل وقفا لإطلاق النار بين طالبان وقوات الحكومة المدعومة من الولايات المتحدة أو ما إذا كانت طالبان ستتعهد بفتح المجال أمام محادثات لتقاسم السلطة مع الحكومة.

وترفض طالبان إجراء محادثات مع الحكومة الأفغانية وتصفها بأنها دمية في يد الأمريكيين.

ورغم المحادثات بين طالبان والولايات المتحدة قال مسؤول كبير في وزارة الداخلية الأفغانية إن قوات الحكومة وآلافا من أفراد الميليشيات الموالية لها يقاتلون المتشددين في عشرة على الأقل من الأقاليم الأفغانية البالغ عددها 34.

وقال مسؤول أمني كبير آخر في كابول، طالبا عدم نشر اسمه، “طالبان تعتبر قوات الميليشيات الموالية للحكومة تهديدا كبيرا بسبب قوة شبكاتها المعلوماتية. وعادة ما يعرف كل طرف عائلات الطرف الآخر”.

وقال مسؤولون إن مقاتلي طالبان قتلوا هذا الأسبوع تسعة من أفراد الميليشيات الموالية للحكومة منهم قيادي محلي يدعى باز محمد في إقليم جوزجان في شمال البلاد.

وقال أحد أقاربه، وهو عضو بالمجلس المحلي للإقليم، إن ابن هذا القيادي عضو في طالبان التي تنشط في الإقليم أيضا.

وقُتل ثمانية من أعضاء طالبان أيضا في هذه الاشتباكات.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة