عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نيكي يتحول للتراجع بفعل المخاوف الاقتصادية والسياسية

نيكي يتحول للتراجع بفعل المخاوف الاقتصادية والسياسية
شاشة إلكترونية تعرض متوسط مؤشر نيكي للأسهم اليابانية خارج مكتب للسمسرة في العاصمة طوكيو يوم 5 أغسطس آب 2019. تصوير: إيسي كاتو - رويترز.   -   حقوق النشر  (Reuters)
حجم النص Aa Aa

طوكيو (رويترز) – تراجع المؤشر نيكي الياباني يوم الخميس، مبددا انتعاشه في أوائل التعاملات بقيادة وول ستريت في ظل استمرار المخاوف من تضرر الاقتصاد العالمي جراء الصراعات التجارية والمخاطر السياسية.

وأغلق المؤشر القياسي الجلسة منخفضا 0.09 بالمئة إلى 20460.93 نقطة، بعدما ارتفع 0.15 بالمئة في الجلسة السابقة. وكان المؤشر زاد نحو 0.2 بالمئة في بداية التعاملات بعدما حققت جميع مؤشرات الأسهم الرئيسية الأمريكية مكاسب ليل الأربعاء.

غير أن مكاسب نيكي تبددت بفعل المخاوف من تصعيد جديد للحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين والتطورات الأخيرة المتعلقة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بما يشير إلى اضطرابات جديدة تنتظر أسواق المال.

وارتفع 127 سهما على نيكي، مقابل انخفاض 87 سهما.

وكانت شركة ركروت هولدنجز لخدمات التوظيف أكبر الخاسرين بالنسبة المئوية، إذ هبط سهمها 4.8 بالمئة بعدما أعلنت الشركة عن خطط لبيع ما يقرب من 7.16 بالمئة من أسهمها القائمة عبر طرح ثانوي.

أما أكبر الرابحين بالنسبة المئوية فكان سهم راكوتين الذي صعد 2.4 بالمئة، ثم سهم تايسي بنسبة 2.3 بالمئة وسهم نيبون سويسان كايشا بنسبة 2.2 بالمئة.

وارتفع سهم سوزوكي موتور 1.5 بالمئة بدعم من إعلان شركة صناعة السيارات عن تحالف مع تويوتا موتور.

وأغلق سهم تويوتا دون تغير يذكر. وستدفع تويوتا نحو 96 مليار ين (910.90 مليون دولار) مقابل حصة نسبتها 4.94 بالمئة في سوزوكي.

وتراجع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.01 بالمئة إلى 1490.17 نقطة.

(الدولار = 105.3900 ين ياباني)

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة