لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

سيرينا تنجو من مأزق وتبلغ الدور الثالث في أمريكا المفتوحة

سيرينا تنجو من مأزق وتبلغ الدور الثالث في أمريكا المفتوحة
الأمريكية سيرينا وليامز عقب فوزها على مواطنتها كاثرين مكنالي ببطولة أمريكا المفتوحة للتنس ليل الأربعاء - صورة لرويترز من خدمة يو . إس. إيه توداي سبورتس -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

من فرانك بينج

نيويورك (رويترز) – نجت سيرينا وليامز من مأزق في الدور الثاني لبطولة أمريكا المفتوحة للتنس ليل الأربعاء لتفوز على الأمريكية كاثرين مكنالي المشاركة ببطاقة دعوة بنتيجة 5-7 و6-3 و6-1 وتحافظ على آمالها في معادلة الرقم القياسي بحصد اللقب 24 في البطولات الأربع الكبرى.

وقضت سيرينا المصنفة الثامنة عالميا، التي حصدت لقبها الأول من ستة في أمريكا المفتوحة قبل ولادة منافستها البالغ عمرها 17 عاما، النصف الأول من المباراة وهي تحاول العثور على إيقاعها لكن عندما فعلت لم تكن هناك فرصة لإيقافها.

وقالت سيرينا في مقابلة بجانب الملعب “(مكنالي) نزلت إلى أرض الملعب ولعبت بشكل رائع ولم تظهر أي خوف. لا يوجد ما تخسره على الإطلاق ولعبت بهذا الأسلوب”.

واستخدمت مكنالي، في مشاركتها السادسة فقط في بطولات اتحاد اللاعبات المحترفات وفي مباراة ضد أعلى مصنفة واجهتها في مسيرتها، أسلوبها المعتمد على الإرسال وضربة مباشرة بالإضافة إلى ضرباتها الخلفية في محاولة لإثارة المشاكل لسيرينا.

وكان أسلوب مكنالي، التي حاولت تطبيق طريقة لعب السويسري المخضرم روجر فيدرر، فعالا حتى أن سيرينا صرخت في مضربها “لماذا تخطئ؟”.

لكن سيرينا، التي جاء أكثر خروج مبكر لها في أمريكا المفتوحة في مشاركتها الأولى في 1997 عندما خسرت في الدور الثالث، قلبت المباراة بعدما كسرت إرسال مكنالي ثم حافظت على إرسالها في شوط متكافئ لتتقدم 5-2 في المجموعة الثانية.

وظهرت سيرينا بمستواها في المجموعة الفاصلة وكان إرسالها وردها للكرات أفضل وكسرت إرسال منافستها مرتين لتتقدم 3-صفر قبل أن تحسم المواجهة بكسر إرسال مواطنتها دون خسارة أي نقطة.

وقالت سيرينا التي ارتكبت 28 خطأ سهلا وهو أقل من مكنالي بخطأين “نجوت الليلة. لست راضية عن الطريقة التي لعبت بها على الإطلاق.

“لكن لا بأس وما زلت هنا وسعيدة بوجودي على أرض هذا الملعب. سأكون أفضل. هذا وعد”.

وخسرت سيرينا نقطة واحدة فقط في أول ثلاثة أشواط إرسال لها لكنها احتاجت إلى بعض الوقت للتعامل مع إرسال مكنالي التي جاءت ضربتها متقنة.

وكانت المواجهة أكثر صعوبة لسيرينا عما كان الحال في الدور الأول عندما سحقت ماريا شارابوفا في مباراة من أفضل ما قدمت منذ عودتها بعد وضع طفلتها في 2018.

وقالت مكنالي إنها لم تشعر بالرهبة من الظهور في أفضل بطولات التنس ومواجهة واحدة من أفضل اللاعبات على الإطلاق وتركت الملعب بشعور من الفخر بما حققته.

وأضافت “فزت بمجموعة ضد سيرينا وليامز. كنت قريبة منها في المجموعة الثانية أيضا. حصلت على بعض الفرص.

“بالنسبة لي هذا يمنحني ثقة كبيرة ويظهر أنني أستطيع المنافسة في البطولات الكبيرة. يجب أن أحافظ على تركيزي وأنا مستعدة للعودة إلى العمل”.

وتلعب سيرينا في الدور المقبل ضد التايوانية هسيه سو-وي أو التشيكية كارولينا موخوفا اللتين لم تلعبا مباراتهما في وقت سابق بسبب هطول الأمطار.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة