عاجل
euronews_icons_loading
لم يجدوا غير خلع الملابس للتعبير عن معاناتهم.. هكذا احتج أطباء إسبان على تدني ظروف عملهم

مظاهرة للأطباء المقيمين شمال شرق إسبانيا تنديدا بظروف عمل غير لائقة.

تظاهر عشرات الأطباء المقيمين المضربين في ساحة سانت خاومي بمدينة برشلونة في إقليم كاتالونيا فيما تواصل أعداد الإصابات بفيرس كوفيد-19 في الارتفاع وسط ضغط على المستشفيات وعمال القطاع الصحي برمته.

وقد خلع الأطباء الشباب ملابسهم في خطوة تهدف إلى لفت الانتباه إلى ما يعيشونه أثناء مزاولة مهنتهم كأطباء مثل نقص وقت الراحة المتاح لهم بعد المناوبات والأجور المتدنية ونقص الإشراف الطبي من قبل رؤسائهم في العمل. وقال المحتجون إن سلوكهم ذاك يرمز إلى نقص الحماية إذ يمضون من 3 إلى خمس سنوات كأطباء مقيمين في المستشفيات لمتابعة الدراسة في التخصص الذي اختاروه.

لكن تفشي فيروس كورونا أجبر الكثيرين منهم على إيقاف التخصص ليلتحقوا بخط المواجهة الأول لعلاج الوباء القاتل وقد اضطروا لتولي مسؤوليات لم يكون مهيئين لها.

ورغم الإجراءات التي اتخذتها السلطات في إقليم كاتالونيا، فإن المنطقة تشهد ارتفاعا حادا في عدد الحالات ما يهدد قدرة المستشفيات على إجراء عمليات جراحية غير متصلة بوباء كورونا.

وقد قضى غي إسبانيا حتى الآن ما لا يقل عن 33.992 شخصا بسبب كوفيد-19.

No Comment المزيد من