عاجل
euronews_icons_loading
شاهد: الـ 8 ديسمبر-كانون الأول يُصادف الذكرى الأربعين لاغتيال جون لينون.

احتفلت الأوساط الموسيقية بالذكرى الأربعين لاغتيال أسطورة فرقة البيتلز جون لينون عن عمر ناهز 40 عاماً. ففي الـ 8 من ديسمبر-كانون الأول للعام 1980، اغتيل لينون بالرصاص عند بوابة الحديد في مبنى داكوتا قبالة حديقة سنترال بارك في نيويورك. وأطلق مارك ديفيد تشابمان النار على لينون بينما كان هو وزوجته يوكو أونو عائدين إلى شقتهما في أبر ويست سايد في مانهاتن.

يُنظر إلى لينون على نطاق واسع على أنه أحد الموسيقيين الأكثر نفوذاً وإبداعًا في تاريخ موسيقى الروك أند رول. وقال جود كيسلر، مؤلف السيرة الذاتية لسلسلة جون لينون ليورونيوز الليلة: "يُنظر إلى جون اليوم، من نواحٍ عديدة، على أنه قديس. يرتدي بدلته البيضاء مع احتمال انزلاق هالة على كتفه. وكان جون أي شيء غير ذلك".

وأضاف "كان جون رجلاً من شمال إنجلترا. كان يشرب، يسب، يضحك، غريب الأطوار.... لقد كان رجلاً عادياً. وحدث أيضاً أنه كان مؤلفاً موهوباً للغاية، وكاتب لكتابين من الشعر والنثر حائزين على جوائز" ، بالإضافة إلى "ناشط سلام قاد 5000 شخص في شوارع نيويورك مدينة للدفاع عن حقوق أيرلندا... قام بكل شيء في الفن، لكنه كان مجرد شخص عادي".

No Comment المزيد من