عاجل
euronews_icons_loading
شاهد: الاحتجاجات متواصلة في ميانمار والجيش ينتشر في البلاد

نزل متظاهرون مؤيدون للديموقراطية من جديد الاثنين إلى شوارع ميانمار، لكن بأعداد أقلّ من الأيام السابقة بعد تكثيف القمع من جانب الجيش الذي نشر قوات في البلاد.

في رانغون، العاصمة الاقتصادية للبلاد، جلس مئات المحتجّين قرب سياج المصرف المركزي في شمال المدينة داعين الموظفين فيه إلى الإضراب. ولوّح بعضهم بالأعلام الحمراء وهو لون رمزي لحزب الزعيمة أونغ سان سو تشي "الرابطة الوطنية من أجل الديموقراطية"، فيما هتف آخرون بشعارات تدعو إلى "طرد الدكتاتورية".

وقال نيين مو وهو مرشد سياحي إنه رغم التهديدات "لن تتوقف الحركات الشعبية. الخطوة الأولى كانت الأصعب. لسنا خائفين من توقيفنا أو إطلاق النار علينا". لكن حجم الحشود كان أقلّ من الأيام الأخيرة، وفق ما أفاد صحافيون في وكالة فرانس برس، إذ إن بعض الشركات بعثت رسائل إلى موظفيها دعتهم فيها إلى عدم التظاهر. ويحد وجود عناصر الأمن مجهّزين بخراطيم المياه إضافة إلى الآليات العسكرية من حماسة السكان.

No Comment المزيد من