عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هدف بنزيمة لريال مدريد يحبط تشيلسي الرائع

هدف بنزيمة المذهل يحبط تشيلسي الرائع
هدف بنزيمة المذهل يحبط تشيلسي الرائع   -   حقوق النشر  (c) Copyright Thomson Reuters 2021. Click For Restrictions - https://agency.reuters.com/en/copyright.html
حجم النص Aa Aa

مدريد (رويترز) – تألق تشيلسي أمام ريال مدريد لكنه اكتفى بالتعادل 1-1 في ذهاب قبل نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الثلاثاء بعد أن سجل كريم بنزيمة هدفا بهلوانيا عادل به النتيجة عقب هدف مبكر من كريستيان بوليسيك.

وبدأ تشيلسي بشكل رائع وسط أمطار غزيرة على ملعب ألفريدو دي ستيفانو واستحق التقدم عندما راوغ المهاجم الأمريكي بوليسيك الحارس تيبو كورتوا وهز الشباك في الدقيقة 14.

وافتقد ريال مدريد بطل أوروبا 13 مرة الإبداع لكنه أدرك التعادل في الدقيقة 29 بعد لمحة بارعة من بنزيمة الذي سيطر على الكرة برأسه قبل أن يسدد في سقف المرمى.

وكان تشيلسي الطرف الأفضل في الشوط الثاني أيضا لكنه لم ينجح في هز الشباك مرة أخرى ثم تعين عليه الصمود في الدقائق الأخيرة أمام ضغط ريال مدريد الذي يزور استاد ستامفورد بريدج في الخامس من مايو أيار لخوض مباراة العودة حيث سيبحث عن التأهل للنهائي للمرة الخامسة في آخر ثماني سنوات.

وأبدى توماس توخيل مدرب تشيلسي خيبة أمله من عدم استطاعة فريقه استغلال سيطرته المبكرة لأقصى حد.

وقال المدرب الألماني “بدأنا المباراة جيدا جدا، ولعبنا بشراسة وأظهرنا شجاعة كبيرة وكنا نستحق الفوز في الشوط الأول. لسوء الحظ سجلوا من ركلة ثابتة ولم تتح لهم أي فرص أخرى”.

وأضاف “كانت نتيجة محبطة بنهاية الشوط الأول والشوط الثاني كان خططيا جدا. بقليل من الهدوء والدقة أمام المرمى كان بوسعنا حسم الأمور في الشوط الأول لكن علينا الاكتفاء بالتعادل 1-1″.

وكانت هذه أول مواجهة على الإطلاق في دوري الأبطال بين الناديين اللذين كانا ضمن الأندية المؤسسة لمشروع دوري السوبر الأوروبي المثير للجدل الأسبوع الماضي قبل أن ينسحب منه تشيلسي.

ولم تكن الظروف مناسبة لمثل هذه المواجهة، إذ أقيمت المباراة على ملعب صغير وخال من الجماهير في مقر ريال مدريد التدريبي وتسببت الأمطار التي لم تتوقف في صعوبات للجانبين في تمرير الكرة.

* تسديدة لا تصد

أتيحت لتشيلسي أول فرصة حقيقية عندما أرسل بوليسيك تمريرة عرضية إلى تيمو فيرنر لكن كورتوا حارس تشيلسي السابق تصدى لمحاولة المهاجم الألماني بقدميه.

ولم يخطئ بوليسيك في المرة التالية التي يدخل فيها منطقة الجزاء، وسيطر على تمريرة طويلة من أنطونيو روديجر ثم راوغ كورتوا قبل أن يضع الكرة بهدوء في الشباك رغم محاولات رفائيل فاران وناتشو لإبعادها.

وأضاع بنزيمة أول فرص ريال مدريد بعدما تجاوز أحد مدافعي تشيلسي عند حافة منطقة الجزاء قبل أن يسدد في الزاوية العليا للمرمى لكن الكرة اصطدمت بالقائم.

لكن حظ المهاجم الفرنسي كان أفصل في المحاولة التالية، إذ سيطر على كرة بالرأس من إيدر ميليتاو بعد ركلة ركنية قبل أن يطلق تسديدة لا تصد محرزا هدفه 28 هذا الموسم و71 في دوري الأبطال لينضم إلى مهاجم ريال مدريد الكبير راؤول في المركز الرابع في قائمة هدافي المسابقة عبر العصور.

وكان الشوط الثاني أكثر حذرا بعد أن تلاشت الروح التي لعب بها تشيلسي في الشوط الأول، رغم أن الفريق اللندني نجح في السيطرة على المباراة ونادرا ما سمح لريال مدريد بتشكيل أي خطورة حتى النهاية.

وأقر مارسيلو مدافع ريال مدريد بأن فريقه لم يلعب بمستواه لكن أبدى ثقته في قدرته على التأهل للمباراة النهائية في اسطنبول في 29 مايو أيار.

وقال “كنا نعرف أن هذا قد يحدث لكن هناك مباراة أخرى، ما زلنا نتحلى بالإيجابية ونعرف ما يجب أن نفعله، ومباراة العودة ستكون مختلفة.

“لم نتحكم في سرعة المباراة وتعين علينا التأقلم لكننا هادئون”.

(اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة