عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إيهيناتشو يثبت أهميته مجددا ويقود ليستر لانتصار ثمين على بالاس

إيهيناتشو يمنح ليستر فوزا ثمينا على كريستال بالاس
إيهيناتشو يمنح ليستر فوزا ثمينا على كريستال بالاس   -   حقوق النشر  (c) Copyright Thomson Reuters 2021. Click For Restrictions - https://agency.reuters.com/en/copyright.html
حجم النص Aa Aa

ليستر (إنجلترا) (رويترز) – أحرز المتألق كليتشي إيهيناتشو هدفا مذهلا ليمنح ليستر سيتي فوزا ثمينا 2-1 على ضيفه كريستال بالاس يوم الاثنين ويحكم قبضته على المركز الثالث في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وصنع إيهيناتشو هدف التعادل لتيموتي كاستاني قبل الاستراحة ثم سجل هدف الفوز بتسديدة رائعة في الدقيقة 80 ليكمل انتفاضة ليستر باستاد كينج باور.

ورفع المهاجم النيجيري رصيده إلى 12 هدفا في آخر تسع مباريات بجميع المسابقات مع ليستر الذي اقترب من التأهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

وكان بالاس صاحب المركز 13 الطرف الأفضل في الشوط الأول وتقدم عبر ويلفريد زاها بعد 12 دقيقة.

لكن ليستر رد بطريقة جيدة ليحقق الفوز الذي أبعده بسبع نقاط عن وست هام يونايتد صاحب المركز الخامس.

ويملك ليستر 62 نقطة من 33 مباراة متأخرا بخمس نقاط عن مانشستر يونايتد صاحب المركز الثاني بينما يتقدم بأربع نقاط على تشيلسي رابع الترتيب.

وإذا نجح ليستر في إنهاء الموسم في المربع الذهبي، وهو الأمر الذي أفلت من بين يديه الموسم الماضي، فسيتعين عليه توجيه الشكر إلى إيهيناتشو.

وكان لاعب مانشستر سيتي السابق يلعب أدوارا هامشية في بداية الموسم لكن مستواه ارتفع لآفاق جديدة منذ فبراير شباط بعد أن أصبح شريكا لجيمي فاردي في خط الهجوم.

وقال بريندان رودجرز مدرب ليستر عن تأثير إيهيناتشو “إنه لاعب موهوب وعندما تلعب في مركز المهاجم فإن إيقاع المباريات مهم للغاية وفي الأشهر القليلة الماضية كان رائعا”.

وأضاف “الهدف الذي سجله الليلة كان في غاية الروعة”.

ومع بحث ليستر عن الإلهام، أظهر إيهيناتشو قوة بدنية كبيرة في الدقيقة 50 ليتلقى تمريرة من يوري تيلمانس، وتفوق على شيخ كوياتي قبل أن يمرر إلى كاستاني ليضع الكرة في الزاوية العليا للمرمى.

وضغط ليستر بحثا عن هدف الفوز، وأُلغي هدف سجله فاردي بداعي التسلل ثم سدد خارج المرمى من زاوية صعبة بعد تمريرة من إيهيناتشو.

لكن إيهيناتشو قدم لمحة من الروعة لينتزع النقاط الثلاث. وروض ببراعة تمريرة طويلة من جوني إيفانز، ثم استدار متجها إلى قلب الملعب قبل أن يسدد كرة لا تصد في شباك حارس بالاس فيسنتي جويتا.

وفي بداية المباراة بدا ليستر متوترا أمام بالاس الذي لعب بحرية.

وتقدم بالاس عندما فقد تيلمانس الكرة في وسط الملعب وانطلق إبريتشي إيزي بعيدا قبل أن يرسل تمريرة مثالية إلى زاها الذي وضع الكرة في مرمى الحارس كاسبر شمايكل.

وحتى بعد هدف التعادل الذي أحرزه كاستاني، استمر ليستر في مواجهة صعوبات وفشل بالاس بطريقة ما في استعادة تقدمه عندما انطلق يايرو ريديفالد منفردا بالحارس لكن بدلا من التصرف في الكرة بنفسه حاول التمرير إلى كريستيان بنتيكي وتدخل إيفانز في اللحظة الأخيرة ليبعد الخطورة.

ولم يكن الأداء من أفضل ما قدمه ليستر لكن الانتصار كان كل ما يهم رودجرز.

وقال المدرب “إنه انتصار مهم للغاية بالنسبة لنا. إنها ثالث مباراة في تسعة أيام ولذلك فهو جدول مباريات صعب.

“التأخر أمام فريقه يدربه روي (هودجسون) ليس شيئا جيدا لأنه فريق منظم للغاية ومن الصعب اختراقه”.

وتابع “أعتقد أن اللاعبين كانوا رائعين. حافظوا على هدوئهم وسجلوا هدفين جيدين”.

(إعداد أحمد ماهر للنشرة العربية)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة