عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إنتر قاب قوسين أو أدنى من لقب الدوري الإيطالي بانتصار حسم هبوط كروتوني

إنتر قاب قوسين أو أدنى من لقب الدوري الإيطالي بالفوز على كروتوني الهابط
إنتر قاب قوسين أو أدنى من لقب الدوري الإيطالي بالفوز على كروتوني الهابط   -   حقوق النشر  (c) Copyright Thomson Reuters 2021. Click For Restrictions - https://agency.reuters.com/en/copyright.html
حجم النص Aa Aa

(رويترز) – أحرز كريستيان إريكسن هدفا بعد أربع دقائق من مشاركته كبديل ليقود إنتر ميلان للفوز 2-صفر على مضيفه كروتوني يوم السبت ويصبح على بعد نقطة واحدة من التتويج بطلا لدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم كما أكد هبوط أصحاب الأرض.

ويملك إنتر 82 نقطة ويتقدم بفارق 14 نقطة على أتلانتا صاحب المركز الثاني ويحتاج إلى نقطة واحدة ليضمن حسابيا لقبه الأول في الدوري منذ 2010 بفضل تفوقه في المواجهات المباشرة مع النادي القادم من برجامو.

لكن إنتر سيتوج بطلا إذا فشل أتلانتا في الفوز على ساسولو يوم الأحد، ليضع حدا إلى هيمنة يوفنتوس على اللقب في السنوات التسع الماضية.

ووضع البديل إريكسن الكرة في الزاوية السفلى للمرمى بعد 69 دقيقة ليفتتح التسجيل، وأنهى أشرف حكيمي هجمة مرتدة في الشباك ليضاعف تقدم الضيوف في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وردا على سؤال عما إذا كان سجل هدف فوز إنتر باللقب، أبلغ إريكسن سكاي إيطاليا “ليس رسميا، علينا الانتظار إلى الغد. لكننا قريبون للغاية من اللقب.

“أنا سعيد للغاية بالهدف. لا أسجل كثيرا لكن إذا كان هذا هو هدف الفوز بالدوري، سأكون في غاية السعادة”.

وأكد هدف إريكسن هبوط كروتوني متذيل الترتيب إلى الدرجة الثانية إذ يملك فريق المدرب سيرسي كوزمي 18 نقطة متأخرا بفارق 13 نقطة عن كالياري صاحب المركز 17 وأول فريق في منطقة الأمان مع تبقي أربع مباريات على نهاية الموسم.

وحرم إطار المرمى إنتر مرتين من التسجيل في الشوط الأول إذ سدد روميلو لوكاكو بالرأس في العارضة من مدى قريب قبل أن تصطدم تسديدة لاوتارو مارتينيز بالقائم.

ولجأ أنطونيو كونتي مدرب إنتر إلى البدلاء في الدقيقة 65 لبث بعض الحيوية في هجوم فريقه، فأجرى تغييرا ثلاثيا وأشرك إريكسن والجناح إيفان بريشيتش والمهاجم ألكسيس سانشيز.

وجنى إنتر على الفور ثمار التغيير فمرر لوكاكو إلى إريكسن بعد أربع دقائق لاحقة وأطلق اللاعب الدنمركي تسديدة قوية أبدلت اتجاهها قبل أن تسكن الشباك.

وأصبح لوكاكو أول لاعب يسجل 20 هدفا أو أكثر ويصنع على الأقل عشرة أهداف في موسم واحد بالدوري الإيطالي منذ بدأت شركة أوبتا جمع البيانات في موسم 2004-2005.

واقترب بريشيتش من مضاعفة النتيجة بتسديدة جيدة ثم مرر اللاعب الكرواتي إلى لوكاكو ليسجل لكن هدف المهاجم البلجيكي أُلغي بداعي التسلل.

وحسم حكيمي الانتصار في الثواني الأخيرة بتسديدة مرت من بين قدمي الحارس أليكس كورداز في نهاية هجمة مرتدة سريعة ليقترب إنتر من اللقب.

(اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة