عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هاميلتون يعزز صدارته بفارق ثماني نقاط بعد الفوز في البرتغال

هاميلتون يفوز بسباق البرتغال ويعزز صدارته لبطولة فورمولا 1
هاميلتون يفوز بسباق البرتغال ويعزز صدارته لبطولة فورمولا 1   -   حقوق النشر  (c) Copyright Thomson Reuters 2021. Click For Restrictions - https://agency.reuters.com/en/copyright.html
حجم النص Aa Aa

من آلان بولدوين

(رويترز) – تجاوز لويس هاميلتون بطل العالم سبع مرات منافسيه ماكس فرستابن وفالتيري بوتاس ليفوز بجائزة البرتغال الكبرى يوم الأحد ويعزز صدارته لبطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات بفارق ثماني نقاط.

وعبر فرستابن خط النهاية في المركز الثاني في حلبة الجرف فيما أكمل فالتيري بوتاس سائق مرسيدس منصة التتويج بعدما انطلق من المقدمة وحصل على نقطة إضافية جراء تحقيق أسرع لفة.

ومدد هاميلتون رقمه القياسي بتحقيق الفوز 97 في مسيرته وكرر نجاحه على الحلبة البرتغالية للموسم الثاني على التوالي ليتقدم 2-1 على فرستابن بعد ثلاثة سباقات.

وقال هاميلتون الذي انطلق من الصف الأول بجوار بوتاس “كان سباقا صعبا على الجانبين البدني والذهني والحفاظ على كل شيء تحت السطيرة. الرياح كانت قوية لذا كان من السهل ارتكاب الأخطاء.

“بدايتي لم تكن جيدة مثل فالتيري ثم تكرر الأمر عند استئناف السباق وهو ما لم يكن جيدا. لم أكن سعيدا بذلك”.

ونزلت سيارة الأمان إلى الحلبة في اللفة الثانية بعد اصطدام ثنائي ألفا روميو كيمي رايكونن وأنطونيو جيوفيناتزي وتناثر الحطام على الحلبة واضطر السائقون للعبور خلف سيارة الأمان من منطقة الصيانة.

وعند استئناف السباق انقض فرستابن ليمر من هاميلتون إلى المركز الثاني لكن السائق البريطاني استعاد مركزه بعد ذلك بخمس لفات بعدما ارتكب منافسه خطأ بسيطا.

وقال الهولندي فرستابن “حاولت الضغط على فالتيري. لكن في النهاية افتقرنا للسرعة لذا نجح لويس في المرور مني”.

ونجح هاميلتون في تخطي بوتاس في اللفة 20 من أصل 66 وعبر خط النهاية متفوقا بفارق 29.148 ثانية على فرستابن بعدما فضل السائق الهولندي الخضوع لوقفة صيانة إضافية من أجل استخدام الإطارات اللينة لتحقيق أسرع لفة.

وقال هاميلتون عن التجاوز الحاسم قبل وقفة الصيانة “كان يجب علي التحرك قبل تآكل الإطارات ونجحت في ذلك في المنعطف الأول. بصعوبة لكنه سباق رائع”.

ويملك هاميلتون 69 نقطة مقابل 61 لفرستابن فيما يتقدم مرسيدس بفارق 18 نقطة على رد بول في بطولة الصانعين.

* أفضل بداية

وانتزع فرستابن، الذي واصل أفضل بداية له على الإطلاق، المركز الثاني من بوتاس في اللفة 37 بعدما خضع لوقفة صيانة قبل لفة من نظيره الفنلندي واستفاد من وصول إطاراته إلى درجة الحرارة المطلوبة وخروج بوتاس عن المسار.

وخضع سيرجيو بيريز سائق رد بول وبوتاس وفرستابن لوقفات صيانة قبل النهاية من أجل المنافسة على تحقيق أسرع لفة. وكان يمكن لهاميلتون فعل ذلك لكن الفريق قرر عدم المخاطرة.

وبدا أن فرستابن هو من حقق أسرع لفة لكن تم حذف زمنه بعد تجاوزه حدود الحلبة وأعلن بول دي ريستا السائق السابق الأمر خلال المؤتمر الصحفي بعد السباق وكان العزاء الوحيد أنها لم تذهب إلى هاميلتون.

واشتكى بوتاس من فقدان قوة المحرك وهي مشكلة اكتشف الفريق أنها بسبب جهاز استشعار لكنه نجح في حلها.

وعبر بيريز خط النهاية في المركز الرابع متقدما على لاندو نوريس وشارل لوكلير سائقي مكلارين وفيراري على الترتيب.

وجاء سائقا فريق ألباين إستيبان أوكون وفرناندو ألونسو، الذي دخل في منافسة شرسة مع مواطنه الإسباني كارلوس ساينز سائق فيراري، في المركزين السابع والثامن على الترتيب.

واحتل الأسترالي دانييل ريكاردو المركز التاسع مع مكلارين بعدما انطلق من المركز 16 فيما نال بيير جاسلي النقطة الأخيرة لفريق ألفا تاوري.

وكانت خيبة الأمل من نصيب وليامز إذ كان الفريق يأمل في حصد أولى نقاطه هذا الموسم بعد تأهل جورج راسل في المركز 11 لكنه أنهى السباق في المركز 16.

وقال السائق البريطاني “ربما كان أحد أصعب السباقات التي خضتها على المستوى الشخصي منذ 2019، إذ كانت السيارة سيئة للغاية. كان سباقا يتعلق بمحاولة النجاة وإبقاء السيارة على أرض الحلبة. لم أستطع المنافسة ضد أي سائق آخر”.

وكان رايكونن هو المنسحب الوحيد في السباق.

(إعداد شادي أمير للنشرة العربية)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة