عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مفكر ألماني يتراجع عن قبول جائزة الشيخ زايد للكتاب

حجم النص Aa Aa

(رويترز) – قالت جائزة الشيخ زايد للكتاب في الإمارات إن المفكر والفيلسوف الألماني يورجن هابرماس “تراجع عن قبوله” جائزة شخصية العام الثقافية والبالغ قيمتها مليون درهم إماراتي (نحو 225 ألف يورو).

وقالت الجائزة التي تأسست عام 2006 وترعاها دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي في بيان إنها تأسف لهذا القرار لكنها “تحترمه”.

وكانت أمانة الجائزة أعلنت نهاية أبريل نيسان منحها هذا العام إلى هابرماس “تقديرا للمكانة المرموقة التي يتمتع بها بوصفه واحدا من أكثر الفلاسفة تأثيرا في العالم، ورائدا في الخطاب الفلسفي النقدي”.

ويعد هابرماس (91 عاما) أحد أبرز الأكاديميين والمفكرين الألمان المعاصرين وله أكثر من 50 كتابا في الفلسفة وعلم الاجتماع تُرجم بعضها إلى اللغة العربية.

ونشر موقع شبيجل أونلاين الألماني يوم الاثنين بيانا منسوبا إلى هابرماس قال فيه “أعلنت عن قبولي جائزة الشيخ زايد للكتاب هذا العام. كان هذا قرارا خاطئا، تم تصحيحه الآن”.

وأضاف “لم أفهم بشكل تام الصلة الوثيقة بين المؤسسة التي تمنح هذه الجوائز في أبوظبي والنظام السياسي القائم هناك”.

وتقدم جائزة الشيخ زايد، التي تحمل اسم أول رئيس لدولة الإمارات، جوائزها سنويا في فروع الآداب، والترجمة، وأدب الطفل والناشئة، والفنون والدراسات النقدية، والنشر والتقنيات الثقافية، والتنمية وبناء الدولة، والثقافة العربية في اللغات الأخرى، والمؤلف الشاب إضافة إلى شخصية العام الثقافية.

ومن بين الفائزين بجائزة شخصية العام الثقافية في الدورات السابقة المستشرق الصيني تشونغ جي كون والأديب اللبناني الفرنسي أمين معلوف والمؤرخ المغربي عبد الله العروي وشيخ الأزهر أحمد الطيب.

(تغطية صحفية للنشرة العربية سامح الخطيب – تحرير علي خفاجي)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة