عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الدولار يصعد مع انحسار شهية المخاطرة بعد تصريحات يلين عن الفائدة

الدولار يرتفع مع ترقب بيانات اقتصادية وأثرها على أسعار الفائدة
الدولار يرتفع مع ترقب بيانات اقتصادية وأثرها على أسعار الفائدة   -   حقوق النشر  (c) Copyright Thomson Reuters 2021. Click For Restrictions - https://agency.reuters.com/en/copyright.html
حجم النص Aa Aa

نيويورك (رويترز) – ارتفع الدولار إلى ذروة أسبوعين يوم الثلاثاء، معوضا بعض خسائره على مدار شهر، مع انحسار الشهية للمخاطرة وسط تراجع في الأسهم وصعود في سندات الخزانة، بعد أن قالت وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين إنه قد يتعين رفع أسعار الفائدة للحيلولة دون نمو تضخمي في اقتصاد الولايات المتحدة.

تزامنت تصريحات يلين مع بدء تفعيل المزيد من برامج الاستثمار الاقتصادي التي أطلقها الرئيس الأمريكي جو بايدن. لكنها قالت أيضا إن الإنفاق الإضافي صغير قياسا إلى حجم الاقتصاد.

وتدعمت جاذبية الدولار كملاذ آمن مع تراجع ناسداك أكثر من اثنين بالمئة وستاندرد أند بورز أكثر من واحد بالمئة وخسارة أقل حدة للمؤشر داو جونز الصناعي بلغت 0.69 بالمئة، ومع هبوط عوائد سندات الخزانة.

ورجح محللون أن جزءا كبيرا من الأخبار الطيبة كان محسوبا بالفعل في أسعار السوق.

وقال كارل سكاموتا، كبير محللي السوق لدى كمبريدج جلوبال بيمنتس في تورونتو، “بعد تحسن جذري على مدار الربع الأول، تقاربت توقعات الاقتصاد الأمريكي مع الواقع، مما يعني أن المفاجآت لم تعد إيجابية.”

وأضاف “بالنسبة للعديد من المستثمرين والمتعاملين تحت تأثير اتجاهات الأسعار، فإن بعض إعادة التوازن – بعيدا عن العملات الحساسة للمخاطر وصوب الملاذات الآمنة – تصبح منطقية كثيرا عند هذا المفترق.”

عوض انتعاش اليوم خسائر الدولار يوم الاثنين بعد تقرير مخيب للآمال عن القطاع الصناعي الأمريكي، لتصبح العملة مرتفعة واحدا بالمئة فوق أدنى مستوى في شهر المسجل الأسبوع الماضي.

وبحلول الساعة 1750 بتوقيت جرينتش، كان مؤشر الدولار، الذي يقيس قيمة العملة مقابل سلة من ست عملات رئيسية أخرى، مرتفعا 0.3 بالمئة عند 91.263، قاب قوسين أو أدنى من ذروة أسبوعين. وانخفض المؤشر أكثر من اثنين بالمئة في أبريل نيسان.

وتقدمت العملة الخضراء نحو واحد بالمئة أمام الدولارين الأسترالي والنيوزيلندي.

ونزل اليورو 0.4 بالمئة إلى 1.2016 دولار. وارتفع الدولار 0.2 بالمئة أمام العملة اليابانية إلى 109.32 ين.

وهبط الجنيه الإسترليني 0.1 بالمئة إلى 1.3881 دولار قبيل اجتماع بنك إنجلترا المركزي يوم الخميس، والذي قد يعلن عن وتيرة أبطأ لبرنامج شراء السندات مع تعزز الاقتصاد البريطاني بفضل توزيع اللقاحات.

(إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية; تحرير وجدي الألفي)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة