عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ولاية نيو ساوث ويلز الأسترالية تسجل أول إصابة بكورونا منذ أكثر من شهر

حجم النص Aa Aa

كانبيرا (رويترز) – سجلت نيو ساوث ويلز، أكثر الولايات الأسترالية سكانا، يوم الأربعاء أول حالة إصابة بفيروس كورونا انتقلت إليها العدوى محليا منذ أكثر من شهر بينما تعمل السلطات على تعقب مصدرها وتحديد السلالة المسببة لها.

وتعزز أول إصابة في الولاية الواقعة في جنوب شرق أستراليا منذ 31 مارس آذار احتمال استئناف قيود التباعد الاجتماعي، التي خففت السلطات كثيرا منها مع تراجع الحالات.

وقضت أستراليا على كوفيد-19 إلى حد بعيد، لكن وزارة الصحة في نيو ساوث ويلز قالت في بيان إن الفحوص أثبتت إصابة رجل في العقد الخامس من العمر لا تربطه صلة معروفة بالفنادق المستخدمة في الحجر الصحي لمن يصلون من الخارج.

وقالت الوزارة إن الرجل الذي لم تحدد اسمه زار مواقع عدة في الضواحي الشرقية لسيدني، عاصمة الولاية وكبرى مدن أستراليا.

وأضافت الوزارة أن الفحوص أظهرت أن الحمل الفيروسي لدى الرجل أعلى مما يُرى عادة في المصابين، وهو ما قد يزيد من فرصة نشره للمرض. ويُعتبر معديا منذ 30 أبريل نيسان.

وقالت كيري تشانت كبيرة مسؤولي الصحة بالولاية للصحفيين في سيدني “هذا يعطينا بعض دواعي القلق” مضيفة أن جميع من كانوا على اتصال وثيق بالرجل طُلب منهم عزل أنفسهم والخضوع للفحص.

وأدى النهج المتشدد الذي تتبعه أستراليا لكبح انتشار فيروس كورونا، من خلال تدابير تشمل العزل العام المبكر والرقابة على الحدود والتتبع السريع للمخالطين، إلى إبقاء عدد الإصابات لديها أعلى قليلا من 29800 إلى جانب 910 وفيات منذ بدء الجائحة.

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية – تحرير منير البويطي)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة