عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وفيات كورونا اليومية في الهند تبلغ رقما قياسيا

حجم النص Aa Aa

(رويترز) – سجلت الهند وفيات قياسية بفيروس كورونا في الأربع والعشرين ساعة الماضية بلغت 3780 وفاة بعد يوم من تجاوز العدد الإجمالي لحالات الإصابة في البلاد حاجز 20 مليونا لتصبح ثاني دولة تصل لهذا الرقم بعد الولايات المتحدة.

وأظهرت بيانات وزارة الصحة الهندية أن عدد الإصابات اليومية ارتفع إلى 382315 حالة يوم الأربعاء. وتشير تقديرات الحكومة إلى بلوغ ذروة الإصابات يوم الأربعاء أي أبكر عدة أيام عن المتوقع بسبب انتشار الفيروس بسرعة أكبر.

وأدى ارتفاع حالات الإصابة بالسلالة الهندية الشديدة العدوى إلى امتلاء أسرة المستشفيات عن آخرها ونفاد الأوكسجين وزيادة تدفق الجثث على المشارح والمحارق. وتوفي الكثيرون في سيارات الإسعاف ومرائب السيارات وهم ينتظرون سريرا شاغرا في مستشفى أو اسطوانة أكسجين.

وقال بيوش جويال وزير السكك الحديدية على تويتر إن قطارين محملين باسطوانات الأكسجين وصلا إلى دلهي يوم الأربعاء. ونقل 25 قطارا حتى الآن الغاز المطلوب بشدة إلى مختلف أرجاء الهند.

وتزامن الارتفاع الكبير في حالات الإصابة في الهند مع نقص حاد في اللقاحات بسبب مشكلات في الإمداد والنقل.

وتعرضت حكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي لانتقادات واسعة النطاق لعدم اتخاذها إجراءات أسرع لاحتواء الموجة الثانية من التفشي. فقد اجتذبت الاحتفالات الدينية والتجمعات السياسية عشرات الآلاف في فعاليات تنتشر فيها العدوى سريعا.

ودعت المعارضة إلى فرض إجراءات عزل عام لكن الحكومة تخاذلت عن ذلك خوفا من التداعيات الاقتصادية في حين فرضت بعض الولايات قيودا اجتماعية.

وطلب البنك المركزي الهندي من البنوك يوم الأربعاء السماح للمقترضين بمزيد من الوقت لسداد قروضهم إذ يؤثر الارتفاع الكبير في حالات الإصابة على انتعاش اقتصادي وليد.

ويعتقد خبراء الصحة العامة أن الهند لن تصل إلى مناعة القطيع في وقت قريب لكنهم يقولون إن أعداد المرضى الذين يحتاجون لدخول المستشفيات وأعداد الوفيات ستنخفض بدرجة كبيرة خلال ستة أو تسعة أشهر وفق تقرير نشرته ذا إيكونوميك تايمز.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية – تحرير علي خفاجي)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة