عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مصادر: السعودية ستورد كامل إمدادات الخام لأغلب المشترين الآسيويين في يونيو

حجم النص Aa Aa

من فلورنس تان ونيدهي فيرما

سنغافورة (رويترز) – قالت عدة مصادر مطلعة يوم الثلاثاء إن السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، ستورد كامل إمدادات الخام لأغلب شركات التكرير الآسيوية في يونيو حزيران.

بدأ أكبر منتج في أوبك تقليص حجم تخفيضات الإمداد للمشترين في مايو أيار، إذ التزمت أوبك وروسيا وحلفاؤهما، في إطار مجموعة أوبك+، بخطط لتخفيف قيود إنتاج النفط على مراحل من مايو أيار إلى يوليو تموز.

وطلبت شركات تكرير حكومية هندية الإمدادات المعتادة من شركة الطاقة الحكومية السعودية العملاقة أرامكو ليونيو حزيران، وذلك بعد تقليص المشتريات في مايو أيار.

وقال أحد المصادر إن أغلب شركات التكرير الآسيوية تلقت الكميات المخصصة لها، في حين قلصت أرامكو السعودية الإمدادات إلى أوروبا.

ومن ذلك، قالت المصادر لرويترز إن أرامكو السعودية ستخفض الإمدادات لمشتر آسيوي خامس في يونيو حزيران في إطار حد للتعديل مسموح به في العقد.

وبموجب العقود، يمكن للبائع أو المشتري تعديل كميات التحميل اعتمادا على الطلب ولوجستيات الشحن، وذلك باستخدام نسبة سماح تشغيلي تتراوح بين زائد و ناقص عشرة بالمئة من الكمية السعودية المتعاقد عليها.

وامتنعت أرامكو السعودية عن التعقيب.

وقالت المصادر إنه بالرغم من خفض أرامكو السعودية أسعار إمداداتها لآسيا في يونيو حزيران للمرة الأولى في ستة أشهر، طلب بعض المشترين كميات أقل، إذ كان سعر الخام العربي الخفيف الرئيسي أعلى نسبيا من خامات مشابهة في السوق الفورية مثل زاكوم العلوي من أبوظبي.

وقال أحد المصادر “يبدو زاكوم العلوي أرخص كثيرا من الخام العربي الخفيف”.

وقالت المصادر إن انخفاض الطلب على الوقود في دول مثل الهند واليابان بسبب إجراءات الإغلاق المرتبطة بكوفيد-19 ربما يؤدي أيضا إلى تراجع إقبال شركات التكرير بها على المزيد من الخام.

(إعداد محمود سلامة للنشرة العربية)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة