عاجل
Advertising
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إدارة معلومات الطاقة تتوقع أن يهبط إنتاج النفط الأمريكي إلى 11.02 مليون ب/ي

إدارة معلومات الطاقة تتوقع أن يهبط إنتاج النفط الأمريكي إلى 11.02 مليون ب/ي
إدارة معلومات الطاقة تتوقع أن يهبط إنتاج النفط الأمريكي إلى 11.02 مليون ب/ي   -   حقوق النشر  (c) Copyright Thomson Reuters 2021. Click For Restrictions - https://agency.reuters.com/en/copyright.html
حجم النص Aa Aa

نيويورك (رويترز) – قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية يوم الثلاثاء إن إنتاج النفط الخام في الولايات المتحدة من المتوقع أن يهبط بمقدار 290 ألف برميل يوميا في 2021 إلى 11.02 مليون برميل يوميا، وهو انخفاض أكثر حدة من توقعاتها السابقة التي أشارت إلى هبوط قدره 270 ألف برميل يوميا.

ويزيد منتجو النفط الأمريكيون تدريجيا أنشطة الحفر مع انتعاش أسعار الخام لكن نمو الإنتاج ما زال مكبوتا بينما يضغط المستثمرون على الشركات لكبح الإنفاق والتركيز على العوائد.

وقالت الوكالة الحكومية إن من المتوقع أن يرتفع إنتاج النفط الأمريكي في 2022 بمقدار 820 ألف برميل يوميا إلى 11.84 مليون برميل يوميا، بلا تغيير عن تقديراتها الشهر الماضي.

وأضافت في تقرير شهري “لأن متوسط سعر خام غرب تكساس الوسيط ما زال فوق 55 دولارا للبرميل في توقعاتنا، فإننا نتوقع أن يقوم المنتجون بحفر واستكمال آبار كافية في الأشهر المقبلة لتعويض الانخفاض في الآبار القائمة.”

وقالت إدارة المعلومات إنها تتوقع أن يرتفع استهلاك المنتجات البترولية والأنواع الأخرى من الوقود السائل في الولايات المتحدة بمقدار 1.39 مليون برميل يوميا إلى 19.51 مليون برميل يوميا في 2021 مقارنة مع تقدير سابق لزيادة قدرها 1.32 مليون برميل يوميا.

وتوقعت أن استهلاك البنزين في الولايات المتحدة سيبلغ في المتوسط حوالي تسعة ملايين برميل يوميا هذا الصيف- بين أبريل نيسان وسبتمبر أيلول- وهو ما يزيد بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا عن الصيف الماضي لكنه أقل بحوالي 600 ألف برميل يوميا عن صيف 2019 .

وتوقعت أيضا أن استهلاك المنتجات البترولية وأنواع الوقود السائل الأخرى في أكبر اقتصاد في العالم في 2022 سيرتفع 1.02 مليون برميل يوميا إلى 20.23 مليون برميل يوميا، وهو مستوى أعلى من تقديراتها السابقة التي أشارت إلى زيادة قدرها 980 ألف برميل يوميا.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة