عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إصابات كورونا في الهند تتراجع لكن الخبراء يشيرون إلى قلة الفحوص

إصابات كورونا في الهند تتراجع لكن الخبراء يشيرون إلى قلة الفحوص
إصابات كورونا في الهند تتراجع لكن الخبراء يشيرون إلى قلة الفحوص   -   حقوق النشر  (c) Copyright Thomson Reuters 2021. Click For Restrictions - https://agency.reuters.com/en/copyright.html
حجم النص Aa Aa

بنجالورو (رويترز) – سجلت الهند انخفاضا آخر في عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا يوم الاثنين لكن الوفيات اليومية لا تزال أكثر من أربعة آلاف وقال خبراء إنه لا يمكن الاعتماد على هذا الإحصاء نظرا لقلة الفحوص في المناطق الريفية التي ينتشر فيها الفيروس بسرعة.

وعلى مدى شهور الآن لا تزال الهند الأشد تضررا في العالم كله جراء الوباء إذ تسببت سلالة جديدة من الفيروس في زيادة حادة في الإصابات التي ارتفعت إلى أكثر من 400 ألف إصابة يوميا.

وعلى الرغم من انخفاض منحنى الإصابات خلال الأيام القليلة المنصرمة، فإن خبراء قالوا إنه ليس هناك ما يؤكد أن حالات الإصابة بلغت ذروتها بالفعل، وذلك مع تنامي المخاوف في الداخل والخارج من سلالة (بي.617.1) سريعة الانتشار التي اكتُشفت في الهند.

وقالت سمية سواميناثان كبيرة المتخصصين في الشؤون العلمية بمنظمة الصحة العالمية لصحيفة ذا هيندو “مناطق كثيرة من البلاد لم تشهد الذروة بعد، (الأرقام) لا تزال في ازدياد”.

وأضافت “الأرقام المجردة لا تعني أي شيء حقا عندما تنظر إليها بمفردها.. يتعين النظر إليها في سياق عدد الفحوص التي تُجرى ومعدل النتائج الإيجابية”.

وذكرت وزارة الصحة الهندية أن البلاد سجلت 281386 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، وبلغ عدد الوفيات اليومي 4106 حالات.

وزاد عدد الإصابات الإجمالي في الهند إلى 24.97 مليون في حين بلغ عدد الوفيات 274390.

وقال إس. فينسنت راجكومار أستاذ الطب في مايو كلينيك بالولايات المتحدة على تويتر “هذا التراجع في حالات كوفيد المؤكدة بالهند مجرد وهم”.

وأضاف “أولا، العدد الإجمالي للحالات يمثل تقديرا منخفضا للغاية في ضوء الفحص المحدود. وثانيا، لا يمكن رصد الحالات المؤكدة إلا في الأماكن التي يمكنك تأكيد ذلك فيها، أي المناطق الحضرية. لا يجري إحصاء الحالات في المناطق الريفية”.

(إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية – تحرير نادية الجويلي)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة