عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بايدن بدلا من ترامب.. متحف الشمع في باريس يعاود الفتح على واقع سياسي جديد

بايدن بدلا من ترامب.. متحف الشمع في باريس يعاود الفتح على واقع سياسي جديد
بايدن بدلا من ترامب.. متحف الشمع في باريس يعاود الفتح على واقع سياسي جديد   -   حقوق النشر  (c) Copyright Thomson Reuters 2021. Click For Restrictions - https://agency.reuters.com/en/copyright.html
حجم النص Aa Aa

باريس (رويترز) – بعدما ظل مغلقا منذ أكتوبر تشرين الأول بسبب جائحة كوفيد-19، يعاود متحف باريس للشمع فتح ابوابه يوم الأربعاء مع إضافة وافد جديد هو الرئيس الأمريكي جو بايدن الذي يقف عاقدا يديه وقد انفرجت شفتاه عن ابتسامة أظهرت أسنانه اللامعة.

وإلى البعيد قليلا داخل المتحف لا يزال تمثال الرئيس باراك أوباما بابتسامته الودودة موجودا فيما تم تفكيك تمثال دونالد ترامب ووُضع بالمخازن.

وعرض متحف جريفان الذي افتُتح في 1882 تماثيل للرؤساء الأمريكيين منذ جيمس جارفيلد لكنه يزيلها بعد انتهاء ولاياتهم ويحتفظ بها في صناديق بأقبية المتحف.

وقالت فيرونيك بيريتش المتحدثة باسم متحف جريفان “أبقينا على أوباما لأنه حاصل على جائزة نوبل للسلام، البقية في المخزن”.

ولا يزال المتحف محتفظا برؤوس الرؤساء الأمريكيين لا سيما جورج دبليو بوش وبيل كلينتون وجورج بوش الأب ورونالد ريجان وجيمي كارتر وريتشارد نيكسون وجون إف. كنيدي لكنه استبعد الرؤساء الأقدم.

وربما تغيب تماثيل بعض المشاهير عن المتحف ثم تعود للظهور من جديد مثلما الحال مع الفيس بريسلي الذي سيبدأ عرض تمثاله الجديد يوم الأربعاء.

ويبلغ عدد التماثيل بالمتحف نحو 250 تمثالا معظمها لمشاهير ورموز تاريخية مع عدد قليل من القادة السياسيين.

وهناك تمثال للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وكذلك للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الصيني شي جين بينغ، لكن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون غير موجود.

(إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية – تحرير علي خفاجي)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة