عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محافظ المركزي التونسي لا يرى بديلا لاتفاق مع صندوق النقد

محافظ المركزي التونسي لا يرى بديلا لاتفاق مع صندوق النقد
محافظ المركزي التونسي لا يرى بديلا لاتفاق مع صندوق النقد   -   حقوق النشر  (c) Copyright Thomson Reuters 2021. Click For Restrictions - https://agency.reuters.com/en/copyright.html
حجم النص Aa Aa

من طارق عمارة

تونس (رويترز) – قال محافظ البنك المركزي التونسي يوم الجمعة إنه لا بديل عن التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي، محذرا من أن لجوء الدولة إلى البنك المركزي لتمويل الميزانية سيخرج بالتضخم عن السيطرة.

وأضاف أن مثل هذا التمويل للميزانية سيقود إلى “سيناريو فنزويلا”. تمر فنزويلا عضو أوبك بأزمة اقتصادية خانقة أفرزتها سنوات من التضخم الجامح.

شهدت تونس ديونها تتصاعد واقتصادها ينكمش 8.8 بالمئة في 2020، مع بلوغ عجز الميزانية 11.4 بالمئة من الناتج، وقد شرعت في محادثات مع صندوق النقد بشأن حزمة مساعدة مالية.

وقال المحافظ مروان العباسي في خطاب أمام البرلمان “البنك المركزي لن يفتح تمويل الميزانية من جديد،” محذرا من صعود التضخم إلى خانة المئات.

وتابع أن الشهرين القادمين سيكونان حاسمين وأن اتفاق صندوق النقد الذي تأخر كثيرا قد بات ضروريا لتفادي “الانفجار”.

وحث على “هدنة سياسية واقتصادية” لحماية الاقتصاد قبل فوات الأوان.

كان رئيس الوزراء التونسي أبلغ رويترز هذا الشهر أن تونس تسعى إلى قرض بمليار دولار من صندوق النقد في مقابل إلغاء الدعم وخفض ميزانية أجور القطاع العام الضخمة.

لكن الاتحاد العام للشغل، النقابة التونسية الأكثر نفوذا، وخصوما سياسيين آخرين رفضوا الإصلاحات المقترحة.

وقال العباسي يوم الجمعة إن عدم التوصل إلى اتفاق مع الصندوق سيغلق أبواب حتى للتمويل الثنائي مع دول مثل الولايات المتحدة.

كان وزير المالية علي الكعلي صرح لرويترز في وقت سابق من العام الحالي أن تونس تسعى إلى ضمانات قروض بمليار دولار من الولايات المتحدة لإصدار سندات.

(تحرير أحمد إلهامي)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة