عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الأسهم الأوروبية تغلق مستقرة مع تجاذب السوق بين خسائر لقطاع التعدين ومكاسب للتكنولوجيا

Germany leads European shares to record highs after big property deal
Germany leads European shares to record highs after big property deal   -   حقوق النشر  (c) Copyright Thomson Reuters 2021. Click For Restrictions - https://agency.reuters.com/en/copyright.html
حجم النص Aa Aa

(رويترز) – أغلقت سوق الأسهم الأوروبية مستقرة يوم الثلاثاء إذ غطت صفقة عقارية ألمانية بمليارات الدولارات ومكاسب لأسهم التكنولوجيا على خسائر لأسهم شركات التعدين الكبرى بسبب مخاوف بشأن الأسواق الصينية.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول بلا تغير يذكر عند 445.20 نقطة بعد أن سجل مستوى قياسيا مرتفعا عند 447.15 نقطة في وقت سابق يوم‭ ‬الثلاثاء.

وصعد المؤشر داكس الألماني 0.2 بالمئة بعد أن لامس أعلى مستوى له على الإطلاق في وقت سابق من الجلسة بفعل أنباء بأن فونوفيا، أكبر مجموعة للعقارات السكنية في أوروبا، وافقت على الاستحواذ على منافستها دويتشه فوهنين مقابل حوالي 18 مليار يورو (22 مليار دولار).

وقفز سهم دويتشه فوهنين 15.7 بالمئة ليتصدر الرابحين على المؤشر ستوكس 600 بينما هبط سهم فونوفيا 6.1 بالمئة. وارتفع مؤشر الشركات العقارية الأوروبية 0.4 بالمئة ولامس لفترة وجيزة أعلى مستوى له في عام.

وقفزت أسهم التكنولوجيا 1.3 بالمئة بعد أن صعدت نظيراتها الأمريكية في بورصة وول ستريت ليل الإثنين بفعل إصرار جديد من مسؤولي مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) على أن السياسة النقدية التيسيرية ستبقى.

ودفع انحسار مخاوف التضخم عوائد السندات الحكومية في منطقة اليورو للتراجع لثالث جلسة على التوالي.

وتخلفت أسهم شركات التعدين الأوروبية عن الركب لتهبط 1.7 بالمئة بعد أن قالت الصين إنها ستعزز ضوابط الأسعار لسلع أساسية رئيسية، بعد تحذير من الاكتناز والمضاربة، لتهدئة موجة صعود حادة لأسعار السلع الصناعية.

والمؤشر ستوكس 600 الأوروبي مرتفع حوالي 12 بالمة منذ بداية العام مجاريا إلى كبير المؤشر ستاندرد آند بورز 500 القياسي في بورصة وول ستريت، إذ رفعت أجواء تفاؤل بشأن إعادة الفتح أسهم القطاعات الحساسة للاقتصاد مثل البنوك والطاقة.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة