عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قطر تعزز الحماية من الإجهاد الحراري للعمال

حجم النص Aa Aa

دبي (رويترز) – اتخذت قطر إجراءات أشد صرامة لحماية العمال من الإجهاد الناجم عن الحرارة في الوقت الذي تتركز فيه الأنظار بشكل متكرر على سجلها في مجال حقوق الإنسان قبل استضافتها كأس العالم لكرة القدم عام 2022.

وفي أحدث حلقة في سلسلة من الإصلاحات العمالية، نصت تشريعات جديدة صدرت يوم الأربعاء على تمديد ساعات حظر العمل في المناطق المكشوفة في الموسم الذي تصل فيه الحرارة إلى ذروتها وجعل الفحوص الصحية السنوية إلزامية.

وتم توسيع مدة حظر العمل في الأماكن المكشوفة بمقدار ساعة لتبدأ من العاشرة صباحا حتى 3.30 عصرا اعتبارا من أول يونيو حزيران حتى منتصف سبتمبر أيلول، وهو ما يعني أيضا زيادة بمقدار أسابيع عن المدة السابقة.

ويتعين وقف العمل بكافة صوره إذا ارتفعت درجة الحرارة في مكان العمل فوق 32.1 درجة مئوية في أي وقت.

ورحبت منظمة العمل الدولية بالخطوة واصفة إياها بأنها نموذج يحتذى في صنع السياسات القائم على الأدلة.

ونقل بيان منظمة العمل الدولية عن شارون بارو، الأمينة العامة للاتحاد الدولي لنقابات العمال قولها “في ظل التأثير السلبي لتغير المناخ على العمال في أنحاء العالم، نتوقع أن تسن مزيد من الدول تشريعات لمواجهة الإجهاد الحراري في المستقبل القريب”.

وفي مارس آذار، ارتدى لاعبون من ألمانيا والنرويج وهولندا قمصانا قبل مباريات في تصفيات كأس العالم تحمل عبارات تعبر عن مشاعر القلق إزاء حقوق الإنسان في قطر، بعدما قالت صحيفة الجارديان البريطانية إن إحصاءاتها تظهر أن 6500 عامل وافد على الأقل لاقوا حتفهم في قطر منذ فوزها بحقوق الاستضافة قبل 10 سنوات.

وتقول الدوحة إن الوفيات المذكورة لا تخرج عن حدود المتوقع بالنسبة لحجم العمالة المعنية وخصائصها الديموغرافية، وإن معدل الوفيات ينخفض باستمرار منذ عام 2010 إثر تطبيق إصلاحات تتعلق بالصحة والسلامة.

ورفعت قطر العام الماضي الحد الأدنى للأجور بنسبة 25 في المئة إلى 1000 ريال (275 دولارا) شهريا وألغت شرط حصول العمال على إذن من أصحاب العمل لتغيير وظائفهم.

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة