عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تراجع حاد لطلبات إعانة البطالة الأمريكية؛ ونمو الاقتصاد 6.4% بالربع/1

حجم النص Aa Aa

واشنطن (رويترز) – انخفض عدد الأمريكيين المتقدمين بطلبات جديدة للحصول على إعانة البطالة أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي مع انحسار التسريح في ظل حاجة الشركات الماسة للعاملين لتلبية طلب متزايد بفضل إعادة الفتح السريعة للاقتصاد.

وقالت وزارة العمل الأمريكية يوم الخميس إن إجمالي طلبات إعانة البطالة الحكومية المقدمة للمرة الأولى بلغ مستوى معدلا في ضوء العوامل الموسمية عند 406 آلاف طلب للأسبوع المنتهي في 22 من مايو أيار، مقارنة مع 444 ألفا في الأسبوع السابق.

هذا أدنى رقم منذ منتصف مارس آذار 2020 ويُبقي الطلبات دون 500 ألف للأسبوع الثالث على التوالي.

كان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا 425 ألف طلب في أحدث أسبوع.

ومع أن عدد الطلبات مازال أعلى كثيرا من نطاق 200-250 ألف طلب الذي يعتبر منسجما مع أوضاع قوية لسوق العمل، فإنه أقل من المستوى القياسي المسجل في أوائل أبريل نيسان 2020 البالغ 6.149 مليون.

ويُعزى نقص العمالة، رغم أن حوالي عشرة ملايين أمريكي عاطلون رسميا عن العمل، إلى شبكة الأمان التي عززتها الحكومة خلال جائحة كوفيد-19 بعد التداعيات الاقتصادية والإنسانية غير المسبوقة لانتشار فيروس كورونا.

ويرجع النقص أيضا إلى الزيادة المتواضعة لعدد الوظائف الجديدة في أبريل نيسان البالغة 266 ألف وظيفة، مقارنة مع 770 ألفا في مارس آذار.

وأكد تقرير منفصل صادر عن وزارة التجارة الخميس تسارع نمو الاقتصاد في الربع الأول من العام بفضل التحفيز المالي الكبير.

وقالت الحكومة في تقديرها الثاني للنمو في الربع الأول إن الناتج المحلي الإجمالي زاد بوتيرة سنوية بلغت 6.4 بالمئة في الأشهر الثلاثة الأولى من العام. ولم يجر تغيير النسبة عن التقدير المعلن الشهر الماضي، وهي تأتي بعد معدل نمو قدره 4.3 بالمئة في الربع الرابع من العام الماضي.

ذلك ثاني أسرع نمو للناتج المحلي الإجمالي منذ الربع الثالث من 2003 ويبقي الاقتصاد على مسار يفضي لتجاوز مستوى ما قبل الجائحة هذا الربع.

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة