عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الجزء الثاني من فيلم "مكان هادئ" يحقق إيرادات قياسية بلغت 48 مليون دولار

حجم النص Aa Aa

من ريبيكا روبن

لوس انجليس (رويترز) – يكاد يتناهى إلى الأسماع صوت المسؤولين التنفيذيين بالاستديوهات في جميع أنحاء هوليوود وهم يتنفسون الصعداء.

فبعد عام قاس وتغير شهده مجال الأعمال‭‭‭‭ ‬‬‬‬السينمائية، ظهرت على شباك التذاكر في أمريكا الشمالية أخيرا علامات على الحياة مرة أخرى.

ويرجع معظم الفضل في ذلك إلى الجزء الثاني من فيلم المخرج جون كراسنسكي المثير “مكان هادئ” (إيه كوايت بليس) الذي جمع 48 مليون دولار بين يومي الجمعة والأحد، وهي أكبر إيرادات يحققها فيلم سينمائي خلال ثلاثة أيام منذ تفشي جائحة كورونا.

ومن المتوقع أن يحقق هذا الفيلم، الذي أنتجته شركة بارامونت بيكتشرز والذي يُعرض حاليا في 3726 دار عرض، إيرادات تبلغ 58 مليون دولار حتى الاثنين الذي يوافق الاحتفال بيوم الذكرى في الولايات المتحدة.

ومن الأفلام البارزة أيضا في عطلة نهاية الأسبوع بالولايات المتحدة فيلم (كرويلا) الذي أنتجته ديزني، والذي تلعب إيما ستون فيه دور البطولة، إذ حقق أرقاما واعدة بالنسبة لفيلم يشاهده الناس في المنازل.

وتشير التقديرات إلى أن الفيلم، الذي يحكي قصة المرأة التي تكره الكلاب الصغيرة في الفيلم الشهير “مئة مرقش ومرقش” (101 دالميشنز) سيحقق 21.3 مليون دولار من 3892 دار عرض سينمائي خلال أيام العطلة الثلاثة و26.5 مليون حتى نهاية الاثنين.

وبلغت إيرادات الفيلم عالميا 37.4 مليون دولار.

ونزل فيلم الرعب “دوامة” (سبيرال)، وهو من بطولة كريس روك وصامويل إل جاكسون، إلى المركز الثالث في ثالث عطلة نهاية أسبوع لعرضه إذ حقق 2.1 مليون دولار أخرى ليصل إجمالي إيراداته في الولايات المتحدة إلى 20 مليون دولار.

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة