عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

معاهدة ضريبية بين إسرائيل والإمارات لتعزيز التعاون الاقتصادي

معاهدة ضريبية بين إسرائيل والإمارات لتعزيز التعاون الاقتصادي
معاهدة ضريبية بين إسرائيل والإمارات لتعزيز التعاون الاقتصادي   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

القدس (رويترز) – قال إسرائيل كاتز وزير المالية الإسرائيلي على تويتر إن بلاده وقعت معاهدة ضريبية مع الإمارات، مضيفا أن الخطوة ستنشط تطوير الأعمال بين البلدين بعد تطبيع العلاقات العام الماضي.

كانت وزارة المالية الإماراتية قالت في أكتوبر تشرين الأول إنها توصلت إلى اتفاق مبدئي مع إسرائيل لتحاشي الازدواج الضريبي.

وستكون المعاهدة، فور المصادقة عليها من الوزراء والبرلمان هذا العام، هي الاتفاق التاسع والخمسين من نوعه الذي تبرمه إسرائيل وستدخل حيز التنفيذ في أول يناير كانون الثاني 2022.

هذا أول اتفاق ضريبي بعد تطبيع العلاقات مع الإمارات والبحرين العام الماضي. وفي موازاة ذلك، تحركت إسرائيل لتحسين العلاقات مع المغرب والسودان.

وقال وزير المالية الإسرائيلي في بيان إن المعاهدة تستند في المقام الأول إلى نموذج منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، مضيفا أنها “توفر ظروفا جدية ومواتية لنشاط الأعمال وستعزز العلاقات الاقتصادية” مع الإمارات.

بموجب الاتفاقية، يتحدد سقف للاستقطاعات الضريبية وتوزيعات الأرباح النقدية ورسوم الامتياز.

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي جابي أشكنازي إن المعاهدة ستتيح تعزيزا كبيرا للاستثمار والتجارة مما سيساعد اقتصادي البلدين.

ومنذ توقيع اتفاق التطبيع في سبتمبر أيلول الماضي، أبرمت البنوك الإسرائيلية والإماراتية وشركات أخرى اتفاقات تعاون، وبدأ تسيير رحلات طيران مباشرة بين البلدين.

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة