عاجل
Advertising
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بوتين: خط الغاز نورد ستريم 2 سيتم لأن واشنطن تريد علاقات طيبة مع أوروبا

Putin calls U.S. ransomware allegations an attempt to stir pre-summit trouble
Putin calls U.S. ransomware allegations an attempt to stir pre-summit trouble   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

من فلاديمير سولداتكين وكاتيا جلوبكوفا

سان بطرسبرج (روسيا) (رويترز) – قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الجمعة إن خط أنابيب نقل الغاز الروسي نورد ستريم 2 جاهز للبدء في ضخ الغاز إلى ألمانيا وإن المرحلة الأخيرة منه ستكتمل لأن الإدارة الأمريكية الجديدة تسعى إلى علاقات طيبة مع “الشركاء الرئيسيين في أوروبا”.

فرضت الإدارات الأمريكية المتعاقبة عقوبات لمحاولة وقف المشروع الذي سينقل الغاز مباشرة من روسيا إلى ألمانيا، دون المرور عبر أراضي أوكرانيا الحليفة للغرب.

مضت جازبروم الروسية في بناء خط الأنابيب بعد أن حرمتها العقوبات الأمريكية من الاستعانة بشركات مد خطوط الأنابيب الغربية أواخر 2019، لكن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن علقت بعض العقوبات الشهر الماضي.

وأبلغ بوتين منتدى في سان بطرسبرج “أعتقد أنه سيكتمل، خاصة في ضوء حديث الإدارة الأمريكية الجديدة عن نيتها بناء علاقات طيبة مع حلفائها الرئيسيين في أوروبا.. كيف تبني علاقات طيبة مع شركائك إذا كنت تتجاهل مصالحهم؟ هذا هراء.”

انتهت روسيا من مد أنابيب الخط الأول من نورد ستريم 2 وبصدد الانتهاء من الخط الثاني في غضون شهرين، حسبما ذكر بوتين. وقال ألكسندر نوفاك نائب رئيس الوزراء إن المتبقي لإتمام المشروع أقل من 100 كيلومتر.

وسيضاعف نورد ستريم 2 فور الانتهاء منه حجم شحنات المسار الحالي السنوية لتصل إلى 110 مليار متر مكعب وسيزيد من اعتماد أوروبا على الطاقة الروسية.

وسيتنافس أيضا مع شحنات الغاز الطبيعي المسال الأمريكية وقد وصف بايدن المشروع بأنه “صفقة سيئة” لأوروبا.

لكنه برر تعليق بعض العقوبات الشهر الماضي بالقول إن المشروع شبه مكتمل، وإن مواصلة فرض العقوبات قد تضر بالعلاقات مع أوروبا.

تدافع ألمانيا عن المشروع، بينما تعارضه أوكرانيا بشدة إذ ترى فيه أداة بيد موسكو لفرض نفوذها السياسي وحرمان كييف من رسوم عبور إمدادات الغاز.

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة