عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

خسائر "صادمة" في صفوف القوات الأفغانية مع تزايد العنف

حجم النص Aa Aa

كابول (رويترز) – قال مسؤولون كبار في الحكومة الأفغانية يوم الاثنين إن 150 على الأقل من قوات الأمن قتلوا أو أصيبوا في الساعات الأربع والعشرين الماضية مع تزايد الهجمات التي يشنها مسلحو طالبان بالتزامن مع انسحاب القوات الأجنبية.

وأضاف المسؤولون الذين طلبوا عدم ذكر أسمائهم أن قتالا يدور حاليا في 26 إقليما من إجمالي 34 في البلاد. ووصف أحدهم عدد القتلى والمصابين بأنه “مرتفع بشكل صادم”.

وتقول الحكومة إن الاشتباكات زادت مع مضي الولايات المتحدة قدما في عملية سحب كل قواتها المتبقية بحلول 11 سبتمبر أيلول.

وقال مسؤول كبير طلب عدم ذكر اسمه لعدم السماح لهم بالتحدث لوسائل الإعلام “على مدى الساعات الأربع والعشرين الماضية، للأسف سقط أكثر من 157 (قتيلا ومصابا) من القوات”.

وتجمدت إلى حد كبير المحادثات السياسية بين الحكومة وطالبان مع سحب واشنطن لقواتها بعد 20 عاما من الغزو الأمريكي الذي أطاح بطالبان من السلطة.

وتبادل الجانبان الاتهامات ببدء الاستفزازات وبالإخفاق في وقف الهجمات على المدنيين.

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة