المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المجلس العسكري الحاكم في ميانمار يتهم جماعة عرقية بقتل 25 عاملا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
بدء محاكمة سو تشي في ميانمار والمجلس العسكري يرفض بيان مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان
بدء محاكمة سو تشي في ميانمار والمجلس العسكري يرفض بيان مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

(رويترز) – اتهمت وسائل الإعلام التي يسيطر عليها المجلس العسكري في ميانمار يوم الاثنين جماعة مسلحة عرقية بقتل 25 عامل بناء في شرق البلاد بعد خطف مجموعة من 47 شخصا الشهر الماضي.

ولم يتسن لرويترز الوصول إلى منظمة كارين للدفاع الوطني للتعليق على الاتهام. ولم يرد المتحدث باسم المجلس العسكري على اتصالات هاتفية للحصول على مزيد من التعليقات.

ولم تتمكن رويترز من التحقق بشكل مستقل من تفاصيل الحادث أو من هويات القتلى.

واشتعلت من جديد الصراعات في المناطق الحدودية في ميانمار في عدة أماكن منذ استيلاء الجيش على السلطة في الأول من فبراير شباط وإطاحته بالزعيمة المنتخبة أونج سان سو تشي.

وزادت حدة القتال في شرق ميانمار منذ أن أدى الانقلاب والاشتباكات إلى نزوح آلاف الأشخاص من ديارهم.

وتقاتل منظمة كارين للدفاع الوطني من أجل منح شعب كارين قدرا أكبر من الحكم الذاتي منذ عام 1947 كما أنها من الجماعات العرقية المسلحة التي تعارض بشدة الانقلاب العسكري.

وقالت جمعية مساعدة السجناء السياسيين إن قوات المجلس العسكري الحاكم قتلت أكثر من 860 شخصا منذ الانقلاب. وقال المجلس العسكري إن العدد أقل بكثير.