عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الأمواج تجرف جثثا على ساحل اليمن بعد تقارير عن غرق قارب مهاجرين

بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

دبي (رويترز) – قال مسؤول محلي إن الأمواج جرفت عددا من الجثث يوم الاثنين على ساحل منطقة رأس العارة اليمنية المطلة على البحر الأحمر بعد غرق قارب يشتبه بأنه كان يقل مهاجرين.

وهذا الساحل معروف بتهريب مهاجرين من القرن الأفريقي إلى اليمن.

وقال سكان في رأس العارة إن الأمواج جرفت الجثث فجر يوم الاثنين. وقال المسؤول المحلي إن قاربا غرق على بعد نحو 18 ميلا بحريا قبالة ساحل المخا.

والرحلة البحرية المحفوفة بالمخاطر من القرن الأفريقي، حيث إثيوبيا وإريتريا والصومال وجيبوتي، جزء من طريق هجرة قائم منذ فترة طويلة ويرتاده أناس شمالا عبر اليمن إلى دول الخليج العربية الغنية للعمل.

وقالت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة على تويتر إنها “تتحقق من تقارير عن غرق قارب يقل عددا كبيرا من المهاجرين من القرن الأفريقي قبالة ساحل اليمن”.

ومضت المنظمة تقول إن فرقا منها “موجودة على الأرض وجاهزة لتلبية أي احتياجات لأي ناجين”.

وحوادث الغرق متواترة في هذا الطريق الذي يستخدمه مهربو البشر.

وبسبب غلق الطرق إلى دول الخليج في وجود قيود كوفيد-19 والأوضاع الأمنية المتردية يعود بعض المهاجرين من اليمن في نفس الطريق إلى القرن الأفريقي.

ويموج اليمن بالعنف منذ تدخل تحالف تقوده السعودية ضد جماعة الحوثي في عام 2015 ويحتاج 80 في المئة من سكانه لمساعدات إنسانية.