عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تعاملات حذرة على الدولار في ظل عدم اليقين إزاء اجتماع مجلس الاحتياطي

بقلم:  Reuters
تعاملات حذرة على الدولار في ظل عدم اليقين إزاء اجتماع مجلس الاحتياطي
تعاملات حذرة على الدولار في ظل عدم اليقين إزاء اجتماع مجلس الاحتياطي   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

لندن (رويترز) – استقر الدولار قرب أعلى مستوياته في عدة أسابيع مع توخي المتعاملين الحذر قبل اجتماع لمجلس الاحتياطي الاتحادي بشأن السياسات والذي يستمر يومين والذي يحتمل أن يلمح لخطط بدء تقليص مشتريات السندات.

وحتى الآن، أكد مسؤولون بمجلس الاحتياطي في مقدمتهم رئيسه جيروم باول أن زيادة الضغوط التضخمية أمر مؤقت وأن السياسة النقدية بالغة التيسير مستمرة لبعض الوقت.

ولكن البيانات الاقتصادية في الآونة الأخيرة تثير القلق بأن ضغوط الأسعار قد تدفع لسحب التحفيز مبكرا.

وكتبت إيستر ريتشلت المحللة في كوميرتس بنك في مذكرة لعملائها “هذا تحديدا ما يضفي أهمية على اجتماع مجلس الاحتياطي غدا: المتعاملون في السوق بكل بساطة يعجزون عن تحديد الجانب الذي سيؤثر أكثر على تفكير مجلس الاحتياطي”.

يتوقع نحو 60 بالمئة من الاقتصاديين الذين استطلعت رويترز آراءهم تقليصا.

ويأمل مستثمرون أن تقدم بيانات مبيعات التجزئة ومسح الصناعة في وقت لاحق يوم الثلاثاء دلائل عما يمكن توقعه من بيان مجلس الاحتياطي الاتحادي ومؤتمره الصحفي يوم الأربعاء.

ونزل مؤشر الدولار في الجلسة في آسيا ولكن بحلول الساعة 1048 بتوقيت جرينتش، ارتفع 0.06 بالمئة إلى 90.54 ليحوم قرب أعلى مستوى في أسابيع.

واستقر اليورو مقابل الدولار عند 1.2122 دولار مرتفعا قليلا عن أقل مستوى في شهر عند 1.2093 دولار الذي سجله الأسبوع الماضي.

وفقد الجنيه الإسترليني حوالي 0.2 بالمئة مقابل الدولار عند 1.4077 دولار.

ونزلت بتكوين دون ما يقل قليلا عن مستوى 40 ألف دولار يوم الثلاثاء وجرى تداولها دون متوسطها المتحرك في 200 يوم بعد أن تلقت دعما من التعهد باستثمار جديد من مايكرو استراتيجي وهي داعم كبير ومن إيلون ماسك.