عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جائزة "نوبل الخضراء" لبوسنية عن جهودها في حماية أحد الأنهار

بقلم:  Reuters
جائزة "نوبل الخضراء" لبوسنية عن جهودها في حماية أحد الأنهار
جائزة "نوبل الخضراء" لبوسنية عن جهودها في حماية أحد الأنهار   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

كروستشيكا (البوسنة) (رويترز) – تحملت ميادة بلال التعرض للضرب والتحرش عندما أمضت أكثر من 500 يوم تحرس موقعا مخصصا لبناء محطة صغيرة للطاقة الكهرومائية على ضفة نهر كروستشيكا في البوسنة مع فريق من نساء قريتها قبل إلغاء تصريح البناء.

وحسمت المعركة، التي دارت رحاها في وسط البوسنة، في ديسمبر كانون الأول 2018 لكن ميادة ما زالت تقاتل في الصفوف الأمامية ضد مشروعات أخرى مقترحة في أرجاء البلد الواقع في منطقة البلقان، لتحصد ثمار جهودها وتفوز بجائزة يطلق عليها “نوبل الخضراء”.

وأصبحت ميادة (40 عاما) الفائزة الأوروبية بجائزة جولدمان البيئية لعام 2021 التي تكرم الرواد العاملين في حماية البيئة من ست مناطق في العالم.

وقالت ميادة لرويترز “دافعنا عن النهر لمدة 503 أيام بالتواجد الفعلي على مدار 24 ساعة… وإذا تطلب الأمر سنحرسه 5300 يوم”.

وفي صيف 2017 منع سكان القرية معدات ثقيلة من عبور جسر خشبي في الطريق إلى موقع البناء قائلين إن المشروع سيضر بالبيئة.

وقالت ميادة إن رجال الشرطة ضربوهم وأبعدوهم بتهمة الإضرار بالسلم العام والنظام.

لكنهم استمروا في حماية الموقع وعقب إلغاء تصريح البناء بعد مرور عام ونصف أُطلق على الجسر اسم النساء المدافعات عنه.

قالت ميادة التي تخصصت في الاقتصاد “فقدت وظيفتي، وفقدت أصدقائي، وتعرضت ابنتي للتنمر في المدرسة… أكذب إذا قلت إن الأمر سهل، لكنني فعلت ذلك رغم كل شيء. لدي ابنة ولا أريدها عندما تكبر أن تواجه نفس مشاكل أمها”.

وأشاد حفل توزيع الجوائز الافتراضي بالفائزين “أبطال كل يوم هؤلاء يظهرون قوة القاعدة الجماهيرية في حماية كوكبنا”.

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة