عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البرلمان اليوناني يقر إصلاحات عمالية وسط احتجاجات وإضراب

بقلم:  Reuters
إضراب عمالي يعرقل حركة النقل في أثينا
إضراب عمالي يعرقل حركة النقل في أثينا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

أثينا (رويترز) – وافق البرلمان اليوناني يوم الأربعاء على مشروع قانون يتضمن إصلاحات عمالية تسمح لأصحاب الأعمال بزيادة ساعات العمل في بعض الأيام مقابل خفضها في أيام أخرى، وهو إجراء دفع نقابات العمال إلى تنظيم إضرابات واحتجاجات.

وقالت حكومة رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس المحافظة، التي تولت السلطة في 2019 وتتمتع بأغلبية برلمانية مريحة، إن الإصلاح يهدف إلى تحديث القوانين “العتيقة” التي تعود لعقود قبل ظهور الإنترنت عندما كان غالبية العمال يذهبون إلى المكاتب والمصانع في وقت واحد.

وقال ميتسوتاكيس خلال المناقشات البرلمانية “جوهر هذا التشريع داعم للعمال، إنه يهدف بقوة لتعزيز النمو”. ورفض مزاعم المعارضة السياسية بأن الحكومة تنهي قاعدة أن يوم العمل ثماني ساعات.

ووافق البرلمان الذي يضم 300 مقعد على مشروع القانون بأغلبية 158 صوتا، بعد نقاش طويل انتقدته خلاله كل أحزاب المعارضة.

ووصفت النقابات العمالية مشروع القانون بأنه “بشع” وطالبت الحكومة بسحبه قائلة إنه ينتقص من الحقوق العمالية الراسخة منذ وقت طويل ويسمح للشركات بفرض ساعات عمل أطول بطريقة غير مباشرة.

وتعد أكثر النقاط إثارة للخلاف في مشروع القانون هي السماح للعمال بالعمل حتى عشر ساعات في يوم واحد مقابل ساعات أقل في يوم آخر. وتخشى النقابات أن يتيح هذا للشركات إجبار العمال على قبول ساعات عمل أطول.

وأضرب العاملون في قطاع النقل العام بالعاصمة أثينا عن العمل اليوم الأربعاء للمرة الثانية خلال أسبوع بسبب مشروع القانون.

وبقيت السفن بالموانئ وتوقفت حركة الكثير من الحافلات وقطارات الأنفاق والسكك الحديدية مع ترك عمال النقل مواقعهم. وامتنع عمال من قطاعات أخرى عن العمل.

وشارك قرابة 9000 محتج في مسيرة سلمية بوسط أثينا قبل تصويت البرلمان.