عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قاض في لندن يأمر مديرا سابقا في أونا أويل بدفع غرامة في قضية رشوة بالعراق

بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

من كريستين ريدلي

لندن (رويترز) – أمر قاض في لندن مسؤولا تنفيذيا كبيرا سابقا في شركة استشارات النفط والغاز أونا أويل، ومقرها موناكو، بدفع غرامة قيمتها 402466 جنيه إسترليني (560 ألف دولار)، بعد أن صدر حكم بسجنه العام الماضي بسبب مؤامرة لدفع رشوة في العراق.

وقال مكتب جرائم الاحتيال الخطيرة في بريطانيا، ممثل الادعاء في القضية، يوم الخميس إن باسل الجراح الذي حُكم عليه العام الماضي بالسجن ثلاث سنوات وأربعة أشهر، عليه دفع الغرامة خلال ثلاثة أشهر وإلا سيواجه السجن ثلاث سنوات إضافية.

واعترف الجراح، مدير عمليات أونا أويل في العراق سابقا، بدفع 17 مليون دولار رشا للفوز بعقود لمد خطوط أنابيب للنفط وبناء منصة نفطية ومنصات عائمة في الخليج بعد الإطاحة بصدام حسين في 2003.

وقالت المحكمة إنه تربح بالحصول على أكثر من 3.35 مليون جنيه إسترليني من ذلك المخطط.

والجراح واحد من أربعة مسؤولين تنفيذيين أدينوا في لندن بعد تحقيق أجراه مكتب جرائم الاحتيال الخطيرة واستغرق خمسة أعوام، وتركز في البداية على عائلة أحسني التي كانت تدير أونا أويل وهي شركة جلبت عقودا في مجال الطاقة لعملاء غربيين كبار في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا الوسطى.