عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إثيوبيا تستعد لإجراء انتخابات وسط أجواء من التوتر

بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

أديس أبابا (رويترز) – تستعد إثيوبيا لإجراء انتخابات برلمانية عامة ومحلية يوم الاثنين وصفها رئيس الوزراء أبي أحمد بأنها ستكون أول اقتراع حر ونزيه في البلاد بعد عقود من الحكم القمعي.

لكن التصويت تأجل في 110 دوائر انتخابية من أصل 547 في البلاد بسبب صراعات عنيفة ومشكلات لوجيستية، كما تقاطع بعض أحزاب المعارضة الانتخابات بسبب ما وصفته بمضايقات لأعضائها. كما ينافس مرشح في الانتخابات من داخل السجن.

وستكون انتخابات الاثنين أول اختبار لتأييد الناخبين لحكومة أبي أحمد الذي كتب في تغريدة هذا الأسبوع أن الانتخابات “ستكون أول محاولة للبلاد لإجراء انتخابات حرة ونزيهة”.

وشاب الانتخابات السابقة اتهامات بالتزوير. وفي 2015 فاز الائتلاف الحاكم وحلفاؤه بكل المقاعد البرلمانية.

وسجل نحو 37 مليون إثيوبي من أصل 109 ملايين نسمة أسماءهم للمشاركة في التصويت، لكن بعضهم سيضطر للانتظار للجولة الثانية من الانتخابات في سبتمبر أيلول.

ولم يتحدد بعد موعد للتصويت في إقليم تيجراي، حيث يقاتل الجيش الحزب الذي كان حاكما هناك، وهو جبهة تحرير شعب تيجراي منذ نوفمبر تشرين الثاني.