المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وفاة أول رئيس لزامبيا بعد الاستقلال عن 97 عاما

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
زعماء أفارقة يشاركون في جنازة كينيث كاوندا أول رئيس لزامبيا بعد الاستقلال
زعماء أفارقة يشاركون في جنازة كينيث كاوندا أول رئيس لزامبيا بعد الاستقلال   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

لوساكا (رويترز) – توفي كينيث كاوندا أول رئيس لزامبيا، الذي قاد بلاده على مدى سبعة وعشرين عاما وتقدم كفاح أفريقيا ضد الفصل العنصري ومحاربة مرض نقص المناعة المكتسب اتس.آي.في/الإيدز، عن 97 عاما.

وكان الراحل الذي اشتهر بلقب كيه.كيه يعالج من الالتهاب الرئوي في مركز ماينا سوكو الطبي وهو مستشفى عسكري في لوساكا.

وقال الرئيس إدجار لونجو في رسالة عبر صفحته على فيسبوك “بالوكالة عن الأمة بأسرها وبالإصالة عن نفسي، أعزي أسرة كاوندا كلها في رحيل أول رئيس لنا والرمز الأفريقي الأصيل”.

وأعلنت السلطات الحداد 21 يوما على بطل التحرير الذي حكم البلاد منذ استقلالها عن بريطانيا في 1964 وحتى 1991.