عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الأمم المتحدة: زيادة أعداد النازحين في أنحاء العالم

بقلم:  Reuters
الأمم المتحدة: زيادة أعداد النازحين في أنحاء العالم
الأمم المتحدة: زيادة أعداد النازحين في أنحاء العالم   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

من ميشيل نيكولاس

نيويورك (رويترز) – قالت الأمم المتحدة يوم الجمعة إن عدد من اضطروا للنزوح من منازلهم بسبب الصراعات والاضطهاد وانتهاكات حقوق الإنسان تضاعف في العقد الماضي ليصل إلى 82.4 مليون في نهاية العام الماضي.

وقال مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين فيليبو جراندي لرويترز “في عام كوفيد، في عام كانت التحركات فيه مستحيلة عمليا بالنسبة لمعظمنا…أجبر ثلاثة ملايين شخص آخرين على النزوح”.

وذكر التقرير السنوي للنزوح القسري الذي تصدره المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بالأمم المتحدة إن نحو 70 بالمئة من النازحين كانوا في خمسة بلدان فحسب هي سوريا وفنزويلا وأفغانستان وجنوب السودان وميانمار.

وقال جراندي “استمرت هذه الاتجاهات للأسف. لذلك إذا كنا سنعمل من أجل تحديث الأرقام… للشهور الستة الأولى من 2021 فمن المحتمل أن نشهد زيادة أخرى من هذا العدد المذكور 82.4 مليون”.

وأضاف أن الأطفال يشكلون نحو 42 بالمئة من إجمالي النازحين.

وأشار إلى أن الزيادة في عدد النازحين ترجع جزئيا إلى بؤر توتر جديدة تشمل شمال موزمبيق ومنطقة الساحل بغرب أفريقيا وإقليم تيجراي في إثيوبيا، فضلا عن تصاعد التوتر في نزاعات قديمة في أفغانستان والصومال.

وصرح جراندي هذا الأسبوع بأن الأمم المتحدة تتأهب لنزوح المزيد من المدنيين في أفغانستان بعد انسحاب القوات الأمريكية والدولية من البلاد في سبتمبر أيلول.

وخلص تقرير المفوضية إلى أنه خلال عام 2020 جرى إعادة توطين 34400 لاجئ فحسب رسميا في أنحاء العالم وهو ثلث العدد المسجل في العام السابق. وجرى توطين هؤلاء في الولايات المتحدة وكندا وأوروبا.