عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بينيت يحذر من مغبة المحادثات النووية مع "نظام الجلادين" الإيراني

بقلم:  Reuters
بينيت يحذر من مغبة المحادثات النووية مع "نظام الجلادين" الإيراني
بينيت يحذر من مغبة المحادثات النووية مع "نظام الجلادين" الإيراني   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

القدس (رويترز) – نددت إسرائيل يوم الأحد بانتخاب القاضي الإيراني المنتمي لغلاة المحافظين إبراهيم رئيسي ليكون الرئيس الجديد لإيران وقالت إن نظامه سيكون “نظام جلادين وحشيين” لا يجب على القوى العالمية التفاوض معه على اتفاق نووي جديد.

وحقق رئيسي، الذي يخضع لعقوبات أمريكية بسبب انتهاكات لحقوق الإنسان، الفوز كما كان متوقعا أمس السبت في انتخابات الرئاسة الإيرانية بعد تصويت اتسم بعزوف الناخبين بسبب الصعوبات الاقتصادية والقيود السياسية.

ووصف رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، في أول جلسة يبثها التلفزيون لمجلس الوزراء منذ توليه المنصب الأسبوع الماضي، صعود رئيسي للسلطة بأنه جاء بدفع من الزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي وليس بتصويت شعبي حر.

وقال بينيت في بيان قرأه بالعبرية أولا ثم بالإنجليزية “انتخاب رئيسي هو آخر فرصة للقوى العالمية للتنبه قبل العودة للاتفاق النووي وإدراك مع من يتعاونون… نظام جلادين وحشيين لا يجب أبدا السماح له بامتلاك أسلحة دمار شامل… موقف إسرائيل حيال ذلك لن يتغير”.

لم يعلق رئيسي علنا أبدا على مزاعم متعلقة بدوره فيما قالت عنه واشنطن وجماعات معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان إنه عمليات إعدام لآلاف من المعتقلين السياسيين خارج إطار القضاء في عام 1988.

ولدى بينيت، وهو قومي يترأس ائتلافا حاكما يضم العديد من الأحزاب، قناعة راسخة بمعارضة سلفه المحافظ بنيامين نتنياهو للاتفاق النووي الإيراني الموقع عام 2015 إذ تعتبر إسرائيل أن القيود التي فرضها هذا الاتفاق على المشروعات الإيرانية التي قد تفضي لصنع قنبلة نووية متساهلة للغاية.

وكانت الإدارة الأمريكية السابقة بقيادة دونالد ترامب متفقة مع إسرائيل في هذا الشأن وانسحبت من الاتفاق. ويريد الرئيس الأمريكي الحالي جو بايدن عودة بلاده للاتفاق. وتنفي إيران السعي لامتلاك أسلحة نووية.