عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وحدة لميرسك تشارك في جولة تمويل لشركة تريلا المصرية الناشئة

بقلم:  Reuters
وحدة لميرسك تشارك في جولة تمويل لشركة تريلا المصرية الناشئة
وحدة لميرسك تشارك في جولة تمويل لشركة تريلا المصرية الناشئة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

من ألكسندر كورنويل

دبي (رويترز) – قال المدير التنفيذي لشركة تريلا المصرية الناشئة إن الشركة جمعت 42 مليون دولار من التمويل الرأسمالي والدين، بعضه من وحدة الاستثمار المخاطر لعملاق الشحن ميرسك.

تريلا منصة رقمية تربط سائقي الشاحنات بأصحاب الحمولات الراغبين في نقلها. تأسست الشركة قبل ثلاث سنوات في القاهرة، وتعمل في مصر والسعودية وباكستان، وهي واحدة من عدة شركات تكنولوجيا في أنحاء العالم تحاول اختراق مجال سمسرة الشحن البري التقليدي.

ويستطيع الشاحنون وسائقو الشاحنات الحجز المباشر لحمولات النقل من خلال منصة تريلا عبر الإنترنت. ويتيح تطبيق الهاتف المحمول للشاحنين متابعة الحمولات المنقولة.

شاركت ميرسك جروث في شريحة التمويل الرأسمالي البالغة 30 مليون دولار مع المستثمر السعودي شركة رائد فنتشرز، وسبق لوحدة ميرسك الاسثمار في شركات ناشئة لتكنولوجيا سمسرة الشحن البري بالولايات المتحدة وأستراليا.

وقالت تريلا إن الدين البالغ 12 مليون دولار جاء من ليندابل ومؤسسات مالية أخرى. ولم تجمع الشركة من قبل إلا مليون دولار.

وقال عمر هجرس الرئيس التنفيذي لتريلا متحدثا لرويترز “لدينا طموحات كبيرة أن نصبح الشركة الناشئة الأعمق أثرا في المنطقة.”

هجرس وآخرون من فريق تريلا سبق لهم العمل لدى أوبر، وقد أحجم عن الكشف عن التقييم الجديد للشركة بعد جولة التمويل لكنه قال إنه يعتقد أنها أصبحت من شركات التكنولوجيا الناشئة الأعلى قيمة في مصر.

كانت تركر، وهي شركة ناشئة مماثلة لتكنولوجيا اللوجستيات، جمعت 23 مليون دولار في 2019، وهي تعمل في عشر دول بالشرق الأوسط من بينها مصر والسعودية والعراق.

وهناك أكثر من 350 شاحن مسجلون على تطبيق تريلا، من بينهم كوكا كولا لصناعة المشروبات وشركة ميرسك نفسها، وأكثر من 15 ألف من سائقي الشاحنات، معظمهم يعملون لحسابهم الخاص، بحسب الشركة.

وقال جيبي هوير من ميرسك جروث لرويترز مشيرا إلى تريلا “لا يفهمون ما عليك القيام به لمساعدة السائق فحسب، بل وآلية التسعير الضرورية لنجاح العمل.”

أوضح هجرس أن التمويل الذي جمعته الشركة سيستخدم للتوسع في دول الخليج العربية الأخرى على مدى الأشهر الستة إلى التسعة المقبلة وفي شرق إفريقيا وغربها على مدار 12 شهرا.

وستوظف تريلا مزيدا من العاملين لدعم توسعها، في مهام تتعلق بالجوانب الفنية والمنتج بدول مثل باكستان والإمارات.

وقال هجرس إن تريلا قد تطرح أسهمها للاكتتاب العام خلال ثلاث سنوات إلى خمس، لكن من المرجح أن يكون ذلك خارج مصر.