عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إصابة ستة جنود فرنسيين في هجوم انتحاري بوسط مالي

بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

باماكو (رويترز) – قال الجيش الفرنسي إن انتحاريا يقود سيارة ملغومة هاجم مهمة استطلاع فرنسية في وسط مالي يوم الاثنين فأصاب ستة جنود وأربعة من السكان.

ولم تتضح على الفور حالة المصابين. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم. وتنشط بالمنطقة جماعات إسلامية على صلة بتنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية.

وقال موسى آج المنير رئيس بلدية جوسي التي وقع الانفجار بالقرب منها “الانفجار كان قويا لدرجة أنه حطم نوافذ بعض المنازل. ما زلنا نسمع طلقات نار وطائرات تحلق فوق المكان”.

ووقع الهجوم في الوقت الذي تخفض فيه فرنسا مهمتها العسكرية التي تعرف باسم “قوة برخان” ويبلغ قوامها 5100 جندي وتعمل في منطقة الساحل بغرب أفريقيا منذ سنوات لكنها تواجه صعوبات في القضاء على الجماعات المتشددة.

وقُتل نحو 55 جنديا فرنسيا في المنطقة منذ تدخل باريس عام 2013 لطرد مقاتلين على صلة بتنظيم القاعدة كانوا قد سيطروا على مدن وبلدات في شمال مالي قبل عام.

وتشهد مالي أزمة سياسية. وتولى الكولونيل أسيمي جويتا السلطة بعد أن أطاح برئيسين لمالي خلال الأشهر التسعة الأخيرة.

وقال الجيش الفرنسي يوم الاثنين إن السيارة الملغومة انفجرت بالقرب من سيارة مدرعة فرنسية. وتم نقل المصابين من السكان والجنود جوا إلى مستشفى للعلاج وأُرسل دعم جوي لمساعدة القوات البرية في المنطقة.