عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

روسيا وميانمار تتعهدان بتعزيز العلاقات خلال اجتماع في موسكو

بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

موسكو (رويترز) – تعهد نيكولاي باتروشيف أمين مجلس الأمن الروسي والجنرال مين أونج هلاينج رئيس المجلس العسكري في ميانمار بمواصلة العلاقات بين البلدين، ومنها العلاقات الأمنية، أثناء اجتماع في العاصمة الروسية موسكو يوم الاثنين.

وتوجه رئيس المجلس العسكري في ميانمار إلى موسكو يوم الأحد لحضور مؤتمر أمني هذا الأسبوع. وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف في وقت سابق الاثنين إن الرئيس فلاديمير بوتين لن يجتمع مع مين أونج هلاينج، حسبما أفادت وكالة إنترفاكس للأنباء.

واتهم نشطاء حقوقيون موسكو بإضفاء الشرعية على المجلس العسكري في ميانمار، الذي وصل إلى السلطة عبر انقلاب في الأول من فبراير شباط، من خلال استمرار الزيارات الثنائية وصفقات السلاح.

وتقول روسيا إن علاقاتها مع ميانمار منذ زمن بعيد، وقالت في مارس آذار إنها تشعر بقلق عميق إزاء ارتفاع عدد القتلى المدنيين في ميانمار.

ونمت العلاقات الدفاعية بين البلدين في السنوات الماضية إذ قدمت موسكو تدريبات عسكرية ومنحا جامعية للآلاف من جنود ميانمار، فضلا عن بيعها أسلحة للجيش الموضوع على القائمة السوداء لعدد من الدول الغربية بسبب مزاعم ارتكاب جرائم وحشية بحق المدنيين.