عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السعودية تقول إنها ستحكم على رئيس إيران الجديد من خلال "الوقائع على الأرض"

بقلم:  Reuters
السعودية تقول إنها ستحكم على رئيس إيران الجديد من خلال "الوقائع على الأرض"
السعودية تقول إنها ستحكم على رئيس إيران الجديد من خلال "الوقائع على الأرض"   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

فيينا (رويترز) – قال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان يوم الثلاثاء إن المملكة ستبني حكمهما على حكومة الرئيس الإيراني المنتخب حديثا إبراهيم رئيسي بناء على الوقائع على الأرض، لكنه أضاف أن الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي هو صاحب القول الفصل في السياسة الخارجية.

ورئيسي قاض من غلاة المحافظين حقق فوزا كان متوقعا في الانتخابات التي أُجريت يوم السبت. وقال يوم الاثنين إنه يريد تحسين العلاقات مع دول الخليج العربية في حين دعا السعودية إلى وقف تدخلها في اليمن على الفور.

ولم تنجح السعودية، رغم الحرب المستمرة منذ ست سنوات، في هزيمة حركة الحوثي اليمنية المدعومة من إيران. وتعارض السعودية كذلك الاتفاق النووي الإيراني الذي تحاول طهران وواشنطن إحياءه عبر محادثات غير مباشرة.

وقال وزير الخارجية السعودي في مؤتمر صحفي مع نظيره النمساوي “السياسة الخارجية في إيران، من منظورنا، يديرها الزعيم الأعلى على أي حال. لذلك نحن نبني تعاملاتنا ونهجنا مع إيران على أساس الوقائع على الأرض، والتي ستكون مصدر حكمنا على الحكومة الجديدة بصرف النظر عن من يتولى المنصب”.

ولم يوضح كيف يريد لهذا الواقع أن يتغير لكنه قال إنه “منزعج للغاية” من عدم رد إيران حتى الآن على أسئلة بخصوص برنامجها النووي، في إشارة على ما يبدو إلى سعي الوكالة الدولية للطاقة الذرية للحصول على تفسيرات بشأن مصدر جزيئات يورانيوم عُثر عليها في موقع تحت الأرض في الجمهورية الإسلامية.

وتواصل السعودية وحلفاؤها في الخليج الضغط على إيران بشأن البرنامج النووي، الذي تقول طهران إنه سلمي تماما، فضلا عن صواريخها الباليستية. وتعتقد وكالات المخابرات الأمريكية والوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة بأن إيران كان لديها برنامج سري للأسلحة النووية أوقفته عام 2003.

وبدأت السعودية وإيران محادثات مباشرة في أبريل نيسان في محاولة لاحتواء التوتر بينهما.