عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لجنة أمريكية تراجع حالات التهاب في القلب بعد تلقي لقاحي فايزر ومودرنا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
لجنة أمريكية تراجع حالات التهاب في القلب بعد تلقي لقاحي فايزر ومودرنا
لجنة أمريكية تراجع حالات التهاب في القلب بعد تلقي لقاحي فايزر ومودرنا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

(رويترز) – من المقرر أن يجتمع مستشارون للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (سي.دي.سي) يوم الأربعاء لتقييم احتمال وجود علاقة بين حالات نادرة من التهاب عضلة القلب ولقاحات الوقاية من كوفيد-19 التي أنتجتها فايزر-بيونتيك ومودرنا.

وتحقق المراكز الأمريكية منذ عدة أشهر في حالات التهاب في القلب حدثت بالأساس لذكور في عمر الشباب. وقالت وزارة الصحة الإسرائيلية هذا الشهر إنها ترى صلة محتملة بين مثل تلك الحالات ولقاح فايزر.

وقالت روشيل ولنسكي مديرة المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها خلال إفادة في البيت الأبيض الأسبوع الماضي إن اجتماع اللجنة المقرر أن يبدأ 11 صباحا بالتوقيت المحلي (1500 بتوقيت جرينتش) سيقدم تفاصيل عن أكثر من 300 حالة مؤكدة لالتهاب عضلة القلب والتهاب الغلاف المحيط بالقلب من بين أكثر من 20 مليون مراهقا وبالغا تلقوا اللقاح في الولايات المتحدة.

وقالت المراكز الأمريكية هذا الشهر إنها ما زالت تقيم المخاطر الناجمة عن تلك الحالة ولم تؤكد وجود علاقة سببية بين لقاحي فايزر ومودرنا ومشكلات القلب.

لكنها قالت إن عددا أعلى من المتوقع من الشباب عانوا من التهاب في القلب بعد الجرعة الثانية من لقاحات كوفيد-19 مشيرة إلى أن أكثر من نصف الحالات كانت لأشخاص تتراوح أعمارهم بين 12 و24 عاما.