عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤول: أكثر من 50 قتلوا في ضربة جوية بإقليم تيجراي الإثيوبي

بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

أديس أبابا (رويترز) – قال مسؤول بقطاع الصحة إن عدد المدنيين الذين قتلوا في ضربة جوية بإقليم تيجراي الإثيوبي ارتفع إلى 51 فضلا عن فقد 33 آخرين مشككا في رواية الجيش بسقوط مقاتلين فقط في الغارة.

أدلى المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه بالتصريحات في الوقت الذي يسعى فيه مسعفون ومنظمات إغاثة لإجلاء عشرات من المصابين بجروح خطيرة من بلدة توجوجا إلى مقلي عاصمة الإقليم الواقعة على بعد 25 كيلومترا إلى الجنوب الشرقي وذلك بعد مرور يومين على القصف.

وقال المسؤول إن 68 مصابا على الأقل وصلوا إلى مستشفيات في مقلي مضيفا أن العدد الإجمالي للمصابين أكثر من مئة على الأرجح.

وكان الهجوم أحد أعنف الحوادث المبلغ عنها خلال شهور بالمنطقة التي قالت الحكومة إن أغلب القتال فيها قد انتهى العام الماضي. وأبلغ سكان عن ازدياد الاشتباكات هذا الأسبوع في بلدات شمالي مقلي.

وفي أول رواية للجيش عن الحادث، قال الكولونيل جيتنيت أداني المتحدث باسم الجيش إن الهجوم استهدف مقاتلين فقط مضيفا أن البيانات عن العدد الإجمالي للوفيات لم تكتمل بعد.

وأضاف في مقابلة مع رويترز في أديس أبابا أن المقاتلين في بلدة توجوجا كانوا يرتدون زيا مدنيا.

وهذا أول اعتراف من الجيش بوقوع الضربة الجوية.