عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة يفتتح دورته الخامسة على ضفاف النيل

بقلم:  Reuters
مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة يفتتح دورته الخامسة على ضفاف النيل
مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة يفتتح دورته الخامسة على ضفاف النيل   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

من سامح الخطيب

القاهرة (رويترز) – وسط درجات حرارة تتجاوز 40 مئوية والبعد عن ذروة الموسم السياحي في جنوب مصر، أطلق مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة دورته الخامسة يوم الخميس بمشاركة عشرات الأفلام العربية والأجنبية.

كان المهرجان يقام في السنوات الماضية في شهر فبراير شباط لكن قيود كبح تفشي فيروس كورونا أدت لإرجاء العديد من الفعاليات والأنشطة الثقافية والفنية في مصر منذ بدء الجائحة ومن بينها مهرجان أسوان.

وأُقيم حفل الافتتاح على مسرح مكشوف بحديقة أحد الفنادق المطلة على النيل بحضور نحو 300 مدعو من بينهم وزيرة الثقافة إيناس عبد الدايم ومحافظ أسوان أشرف عطية ورئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في القاهرة كريستيان برجر وعدد من الممثلين والمخرجين والنقاد.

وقالت وزيرة الثقافة “نحن الآن نحتفي بالدورة الخامسة من مهرجان استطاع أن يترك بصمة واضحة ومهمة على مستوى المهرجانات المحلية والدولية والتي حرصت وزارة الثقافة على تقديم كافة سبل الدعم لإقامته وتقديم رسالته”.

وأضافت “هو المهرجان المصري الوحيد الذي يسعى لطرح قضايا ومشكلات المرأة، ويحتفي بإبداعها، ويسلط الضوء على مكانتها، والدور المهم الذي تمثله في المجتمع بكافة قضاياه المعاصرة، ويضع نصب عينيه تأثيره المكاني كمهرجان عربي نوعي متخصص في أفلام المرأة، وذلك من خلال ما يقدمه من أنشطة وفعاليات تتوج بالتكريمات”.

وكرم المهرجان في الافتتاح الممثلة الفرنسية ماشا مريل والممثلة المصرية إلهام شاهين والمخرجة الفلسطينية نجوى نجار والمخرجة المصرية ساندرا نشأت والباحثة السينمائية منى البنداري إضافة إلى الممثلة الشابة دنيا سمير غانم التي اعتذرت عن عدم الحضور لظروف وفاة والدها ومرض والدتها.

تشمل مسابقة الأفلام الطويلة بالمهرجان 12 فيلما روائيا وتسجيليا من مصر ولبنان والمغرب وفرنسا وإسبانيا والبرتغال وأوكرانيا واليابان ولاتفيا وتشيلي والأرجنتين وكوستاريكا.

ويمثل مصر في هذه المسابقة الفيلمان التسجيليان (من وإلى مير) سيناريو وإخراج ماجي مرجان و(أحلام منسية) سيناريو وإخراج مروة الشرقاوي.

وتتشكل لجنة تحكيم المسابقة برئاسة الممثلة المصرية صفية العمري وعضوية المخرجة الهولندية أنجريت فيتسما والمخرجة الألبانية لينديتا زتشياري ومتخصص برمجة المهرجانات الروماني أوكتافيان دانسيلا.

أما مسابقة الفيلم القصير فتضم 14 فيلما من مصر وسوريا ولبنان وإسبانيا وبريطانيا وفرنسا والأرجنتين وماليزيا والسويد والولايات المتحدة.

ويمثل مصر في هذه المسابقة فيلم (لما كان البحر أزرق) للمخرج عمرو السيوفي، في عرضه العالمي الأول، وكذلك فيلم (فراولة) من إخراج منال سعد.

وتتشكل لجنة تحكيم هذه المسابقة من الممثلة المصرية هنا شيحة والمخرج الهولندي من أصل سوري رُوش عبد الفتاح والمخرجة اليونانية إيوانا كريونا.

يتضمن برنامج المهرجان الممتد حتى 29 يونيو حزيران ثلاث ورش عمل هي (السينما والرسوم المتحركة للأطفال) يقدمها إبراهيم سعد مؤسس ومدير مشروع مدرسة الرسوم المتحركة بجمعية جزويت القاهرة و(توجيه المخرجين الشبان للممثلين) تقدمها الممثلة سلوى محمد علي و(تطوير الفيلم لأصحاب المشاريع) تقدمها المنتجة خلود سعد.