عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وكالة الطاقة الذرية: لم نتلق ردا من إيران لتمديد اتفاق المراقبة النووية

بقلم:  Reuters
وكالة الطاقة الذرية: لم نتلق ردا من إيران لتمديد اتفاق المراقبة النووية
وكالة الطاقة الذرية: لم نتلق ردا من إيران لتمديد اتفاق المراقبة النووية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

من فرانسوا ميرفي

فيينا (رويترز) – قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوم الجمعة إن إيران لم ترد على الوكالة بخصوص تمديد اتفاق مراقبة الأنشطة النووية الذي انتهى أجله ليل الخميس داعية إلى رد “فوري” على هذا الأمر الذي يهدد بعرقلة محادثات تخص اتفاق إيران النووي.

ويسمح الاتفاق للوكالة الدولية بمواصلة جمع بيانات عن بعض أنشطة إيران مما يخفف من تأثير قرار طهران في فبراير شباط بتقليص التعاون مع الوكالة.

وذكرت الوكالة في بيان يلخص تقريرا لمديرها العام رفائيل جروسي قدمه لمجلس المحافظين المكون من 35 بلدا واطلعت عليه روتيرز أن “الرد الفوري من إيران ضروري في هذا الصدد”.

وجاء في التقرير أن جروسي كتب رسالة لإيران قبل أيام يستطلع “موقفها بشأن استمرار جمع وتسجيل وتخزين البيانات” مضيفا أن طهران لم ترد أو توضح ما إذا كانت تعتزم مواصلة الاتفاق الحالي.

وذكر التقرير أن “المدير العام شدد على الأهمية القصوى لمواصلة أنشطة التحقق والمراقبة الضرورية التي تجريها الوكالة في إيران ومنها السماح لمعدات المراقبة الخاصة بها بجمع وتخزين البيانات على نحو مستمر”.

وتجري إيران والولايات المتحدة محادثات غير مباشرة بهدف إحياء الاتفاق النووي الذي أبرمته طهران مع القوى العالمية في عام 2015 وفرض قيودا على أنشطة إيران النووية مقابل رفع العقوبات الدولية.

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة