عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أسر مفقودي المبنى المنهار في فلوريدا يصلون من أجل "معجزة"

بقلم:  Reuters
إيه.بي.سي نيوز: 3 قتلى في انهيار مبنى مدينة ميامي الأمريكية
إيه.بي.سي نيوز: 3 قتلى في انهيار مبنى مدينة ميامي الأمريكية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

من فرانسيسكو ألفارادو

سيرفسايد (ولاية فلوريدا) (رويترز) – عبر أفراد أسر وأصدقاء 159 مفقودا في حادث انهيار مبنى سكني بإحدى ضواحي مدينة ميامي في ولاية فلوريدا الأمريكية عن أملهم يوم الجمعة في إنقاذ ذويهم بينما بحث عمال الإنقاذ، الذين انتشلوا أربع جثث إلى الآن، عن أي أثر لحياة وسط جبل من الأنقاض.

وكان عمال الإنقاذ قد انتشلوا ثلاث جثث من تحت الأنقاض خلال ليل الخميس وتوفي شخص يوم الخميس. ورفع المسؤولون عدد الأشخاص الذين يعتقد أنهم مفقودون إلى 159 بعد أن كانت السلطات قد قالت يوم الخميس إنهم 99 مفقودا.

وقال رئيس بلدية سيرفسايد تشارلز بوركيت للصحفيين يوم الجمعة “أمامنا هدف واحد نفكر فيه الآن وهو إخراج الناس أحياء وهذا هو كل ما نفعله… لن نتوقف”.

ويبحث عمال الإنقاذ بحذر عن الأحياء المحتملين وسط كومة الأنقاض غير المستقرة ويرفعون الركام بأيديهم في حين يبذلون جهودا مضنية في مواجهة عواصف ممطرة وحريق مستمر اندلع في المكان.

وقالت راشيل شبيجل التي تنتظر أنباء عن والدتها المفقودة جودي شبيجل لقناة (سي.إن.إن) التلفزيونية الإخبارية يوم الجمعة “أنا في انتظار معجزة”.

وكانت آخر مرة اتصلت فيها راشيل شبيجل بوالدتها ليل الأربعاء.

وبعد ذلك بساعات، وفي وقت مبكر من يوم الخميس انهار جزء كبير من المبنى السكني المعروف بأبراج تشامبلين تاورز ساوث في سيرفسايد.

وظهر في مقطع فيديو سجلته كاميرا أمنية في مكان قريب جانب كامل من المبنى وهو ينهار حوالي الساعة الواحدة والنصف صباح الخميس وهو ما نجم عنه سحابات من الأتربة.

وتجمع العشرات في مكان لجمع الشمل بالمركز الاجتماعي في سيرفسايد يوم الجمعة.

وقالت توبي فرايد أمام المركز وهي تغالب دموعها إن آخر مرة تحدثت فيها إلى شقيقها حاييم روزنبرج كانت في حوالي منتصف ليل الأربعاء.

وانضمت إلى الأسر التي تبحث عن ذويها سيدة باراجواي الأولى سيلفانا لوبيز موريرا التي سافرت إلى فلوريدا لأن شقيقتها وزوج شقيقتها وأطفالهما من بين المفقودين.

وقالت دانييلا ليفين كافا رئيسة بلدية ميامي-ديد للصحفيين إنه تم تحديد أماكن 110 آخرين من السكان و“إعلان أنهم سالمون”.

ووافق الرئيس جو بايدن على إعلان حالة الطوارئ في ولاية فلوريدا وأمر بإرسال مساعدة اتحادية لدعم جهود الولاية في التعامل مع الحادث.

وقال البيت الأبيض يوم الجمعة “يخول قرار الرئيس لوزارة الأمن الداخلي والوكالة الاتحادية لإدارة الطوارئ تنسيق كافة جهود الإغاثة من الكارثة”.

ولم يتضح بعد سبب انهيار البناية المؤلفة من 12 طابقا والتي شُيدت قبل 40 عاما، لكن مسؤولين محليين قالوا إن المبنى كان يخضع لأعمال بناء على السطح وإصلاحات أخرى.

وتضم أبراج تشامبلين تاورز ساوث أكثر من 130 وحدة سكنية منها نحو 80 وحدة مأهولة.