عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هبوط الذهب مع تركيز المستثمرين على سياسة الاتحادي

بقلم:  Reuters
هبوط الذهب مع تركيز المستثمرين على سياسة الاتحادي
هبوط الذهب مع تركيز المستثمرين على سياسة الاتحادي   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

(رويترز) – جرى تداول الذهب داخل نطاق ضيق يوم الاثنين وسط إحجام من المستثمرين في ظل الرسائل المتباينة من مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي بشأن تشديد السياسة النقدية، إلا أن ضعف الدولار حد من خسائر الذهب.

ونزل الذهب في التعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 1778.26 دولار للأوقية بحلول الساعة 0911 بتوقيت جرينتش. وارتفعت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.1 بالمئة إلى 1779.10 دولار.

وقال اولي هانسن المحلل ببنك ساكسو “يمر الذهب بفترة أزمة في الثقة.. يكافح للعودة من جديد لمستوى 1800 دولار.

“يبدو أن السوق مقتنعة تماما برأي مجلس الاحتياطي الاتحادي أن التضخم أمر عارض وأنه لا حاجة للقلق حيال فترة تضخم طويلة”.

مني الذهب بأكبر خسارة يومية في خمسة أشهر بعدما أشار مجلس الاحتياطي إلى أنه يتوقع تشديد السياسية النقدية أبكر مما هو متوقع، لكن جيروم باول رئيس المجلس قال إن التضخم لن يكون العامل الوحيد في قرار أسعار الفائدة.

وحد من خسائر الذهب يوم الاثنين هبوط مؤشر الدولار 0.1 بالمئة مقابل ست عملات رئيسية.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، لم يطرأ تغير يذكر على الفضة عند 26.07 دولار للأوقية، ونزل البلاتين 0.6 بالمئة إلى 1104.46 دولار، في حين زاد البلاديوم 0.2 بالمئة إلى 2641.93 دولار.