عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البنك المركزي اليمني يوجه بإغلاق شبكات التحويل المالية المحلية

بقلم:  Reuters
البنك المركزي اليمني يوجه بإغلاق شبكات التحويل المالية المحلية
البنك المركزي اليمني يوجه بإغلاق شبكات التحويل المالية المحلية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

من ريام مخشف

عدن (رويترز) – أصدر البنك المركزي اليمني في عدن مساء الأحد توجيهات لشركات ومحلات الصرافة بإغلاق كافة شبكات التحويل المالية المحلية بين محافظات الجنوب في إجراء جديد لوضع حد لتدهور مستمر للعملة المحلية.

وقالت جمعية الصرافين في عدن في بيان إنه بناء على توجيه البنك المركزي، تقرر إغلاق كافة شبكات التحويلات دون استثناء بدءا من العاشرة مساء يوم الأحد بالتوقيت المحلي.

يشهد الريال اليمني انهيارا شديدا وسط موجة غير مسبوقة من الغلاء وارتفاع أسعار السلع الغذائية.

وقال متعاملون في عدن لرويترز مساء الأحد إن سعر الريال اليمني سجل انخفاضا كبيرا إلى 940 ريالا للدولار للشراء و948 ريالا للبيع، بعد أن كان منذ أسبوعين عند 925 ريالا للدولار.

غير أن سعر صرف الريال أمام الدولار يبلغ في العاصمة صنعاء وبقية المناطق التي تسيطر عليها حركة الحوثي بشمال البلاد 600 ريال للدولار.

وقال المتحدث الرسمي باسم جمعية صرافي عدن صبحي باغفار لرويترز إنه بعد تدارس بعض الإجراءات بالتنسيق مع البنك المركزي لوقف التدهور في قيمة العملة، تم التوجيه من البنك بإغلاق كافة شبكات التحويل دون استثناء وذلك لتجنب استخدامها في أي عمليات مضاربة للعملة في سوق الصرف.

وأضاف “كافة الشبكات والتحويلات تم إيقافها مطلقا وستستمر إلى أن نرى حلولا أو إجراءات تعالج الأزمة الكارثية الخانقة وتحولا نوعيا في التعاطي مع هذه الأزمة”.

وفيما يتعلق بشكاوى المواطنين من ارتفاع قيمة رسوم التحويل إلى مناطق سيطرة الحوثيين بالشمال، قال باغفار “هذه ليست رسوم تحويل كما يتحدث عنها الكثير وإنما هي فارق الصرف بين المناطق الشمالية التي تقتصر في تعاملاتها على المطبوعات القديمة من العملة المحلية وبين بقية المناطق التي تتعامل بكافة العملات منها التي تم طباعتها حديثا”.

وفقد الريال أكثر من ثلاثة أرباع قيمته مقابل الدولار منذ مطلع 2015، إذ كان سعر صرف الدولار 215 ريالا في 2014، وتسبب تداعي العملة في ارتفاع كبير للأسعار وسط عجز الكثير من اليمنيين عن شراء بعض السلع الأساسية.