عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رحيل الممثلة التونسية المخضرمة دلندة عبدو

بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

(رويترز) – نعت رئاسة الحكومة التونسية ووزارة الشؤون الثقافية الممثلة دلندة عبدو التي توفيت يوم الثلاثاء عن عمر ناهز 92 عاما بعد مشوار طويل من العطاء الفني.

وكان الرئيس التونسي قيس سعيد قد زار الفنانة المخضرمة في منزلها شهر أغسطس آب من العام الماضي للاطمئنان على حالتها الصحية وكذلك العديد من الفنانين.

ونشرت المغنية التونسية لطيفة يوم الثلاثاء عدة صور تجمعها بدلندة على فيسبوك وكتبت “كم كنت أحبك وكم عشنا ذكريات كثيرة معك في طفولتنا، أنتي من أعظم الفنانات اللي عرفها المجال الدرامي في تونس”.

وأضافت “كنتي بترسمي البسمة والحكمة بشخصيتك، تعلمنا منك الكثير، الله يرحمك من أطيب وأبسط وأكبر الفنانات”.

ولدت الراحلة في ديسمبر كانون الأول عام 1928 باسم خيرة الغربي وعرفها الجمهور بخفة ظلها الذي أهلها لتقديم العديد من الأعمال المسرحية والتلفزيونية ذات الطابع الفكاهي.

من مسرحياتها (اليتمان) إخراج بشير الرحال و(صقر قريش) إخراج علي بن عياد و(دعوة نافذة) إخراج فوزي بن إبراهيم و(الطرش حكمة) إخراج المختار حشيشة و(تح بح) إخراج عبد المجيد الأكحل.

ومع حقبة السبعينات اقتربت أكثر من قلوب المشاهدين بالمشاركة في عدد كبير من المسلسلات منها (محل شاهد) و(حكايات عبد العزيز العروري) و(الدوار) و(الحصاد) و(الخطاب على الباب) و(عنبر الليل).