عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مهاجرون مضربون عن الطعام في بروكسل يطالبون بوضع قانوني

بقلم:  Reuters
مهاجرون مضربون عن الطعام في بروكسل يطالبون بوضع قانوني
مهاجرون مضربون عن الطعام في بروكسل يطالبون بوضع قانوني   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

بروكسل (رويترز) – تصاعد التوتر بشأن إضراب عن الطعام بدأه مئات المهاجرين غير المسجلين في العاصمة البلجيكية برو كسل قبل أسابيع بعد أن خاط أربعة منهم شفاههم لتأكيد مطالبهم بالاعتراف بهم بشكل قانوني والسماح لهم بالعمل والحصول على الخدمات الاجتماعية.

ويقول موظفو الإغاثة إن أكثر من 400 مهاجر يتحصنون بمقار جامعتين وكنيسة في بروكسل توقفوا عن تناول الطعام منذ 23 مايو أيار وحالتهم الصحية تتدهور.

وقال كيران أدهيكيري، وهو مهاجر من نيبال كان يعمل طاهيا حتى أغلقت المطاعم بسبب جائحة كوفيد-19، “ننام مثل الفئران… أشعر بصداع وألم في المعدة وآلام في الجسم كله”.

وأضاف في تصريحات لرويترز “أتوسل إليهم (السلطات) أرجوكم اسمحوا لنا بالعمل مثل غيرنا. أريد أن أدفع ضرائب، أريد أن أربي أبنائي هنا في هذه المدينة الحديثة”.

ولم ترد الحكومة على مطالبهم.

وقال سامي مهدي وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة إن الحكومة لن توافق على تنظيم أوضاع 150 ألف مهاجر غير مسجل يقيمون في بلجيكا لكنها مستعدة لإجراء محادثات مع المضربين عن معاناتهم.

وقال مهدي لرويترز “الحياة يجب ألا تكون ثمنا يستحق دفعه، الناس نُقلت بالفعل للمستشفى. لذلك أريد حقيقة إقناع جميع هؤلاء الأشخاص وجميع المنظمات التي تقف وراءهم بالتأكد من عدم تعلقهم بآمال كاذبة”.

وأضاف “هناك قواعد ولوائح… سواء فيما يتعلق بالتعليم أو التوظيف أو الهجرة. السياسة تحتاج لقواعد”.