عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أمريكا تكثف الضغوط على الحكام العسكريين في ميانمار بعقوبات جديدة

بقلم:  Reuters
أمريكا تكثف الضغوط على الحكام العسكريين في ميانمار بعقوبات جديدة
أمريكا تكثف الضغوط على الحكام العسكريين في ميانمار بعقوبات جديدة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

(رويترز) – كثفت الولايات المتحدة يوم الجمعة الضغوط على قادة المجلس العسكري الحاكم في ميانمار، ردا على استيلائهم على السلطة في فبراير شباط، وفرضت عقوبات على مسؤولين عسكريين كبار، كما أضافت أربع شركات تقول إنها تدعم الجيش إلى قائمتها السوداء.

تأتي هذه الخطوة بعد إجراءات سابقة اتخذتها الولايات المتحدة، التي نددت، إلى جانب دول غربية أخرى، بممارسات الجيش منذ استيلائه على السلطة بزعم حدوث تزوير في الانتخابات التي فاز فيها حزب زعيمة البلاد أونج سان سو تشي في نوفمبر تشرين الثاني.

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في بيان “إجراءات اليوم تظهر بشكل أكبر أننا سنستمر في فعل المزيد ضد الجيش وقادته وسنفرض عليهم عقوبات حتى يعدلوا عن مسارهم ويعيدوا الديمقراطية”.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية إنها فرضت عقوبات على سبعة مسؤولين كبار في الجيش المتهم باستخدام القوة المميتة ضد المحتجين.

ومن بين هؤلاء السبعة أعضاء في المجلس الذي يدير شؤون الدولة ووزير الإعلام ومسؤولون آخرون.

كما حددت وزارة الخزانة 15 فردا من أسر مسؤولين عسكريين سابقين في جيش ميانمار.

ووفقا لمنشور للحكومة الأمريكية، فإن الكيانات الجديدة التي فرضت عليها قيود تجارية تعمل في مجالي تعدين النحاس وخدمات الأقمار الصناعية.